كيف تتجنبون القلق عند الأطفال

إعداد دينا هلسة، مديرة التدريب في Mind Matters.

عندما يواجه الطفل موقفاً غير مفهوم بالنسبة له، ينتظر المساعدة من والديه ليشرحا له ما يحدث. فإذا شعر بأنهما قلقين أو مضطربين، تنتقل هذه الحالة إلى الطفل ويشعر عندها بأن الوضع غير آمن.

قد لا يدرك الأهل أن حالة القلق التي يشعرون بها غالباً ما تنتقل إلى أطفالهم. وعندما تمرون بأوقات صعبة وتشعرون بأن أطفالكم يلاحظون عليكم بعض علامات القلق غالباً ما تشعرون بالذنب، ولكن لا داعي لذلك بل حاولوا ألا تنقلوا هذا القلق إلى أطفالكم ولكي تتجنبون القلق عند الأطفال اتبعوا النصائح التالية:
علاج القلق عند الأطفال:

المهم هنا هو أن تتعاملوا مع القلق بطريقة تساعد أطفالكم في التعامل مع ما يقلقهم أيضاً.

يتعلم الأطفال من كل ما يرونه ولذلك يجب أن تكونوا قدوة لهم في الصبر والتحمّل.

إن كنتم تتبعون طريقة معينة لتهدئة أنفسكم حاولوا أن تدربوا أطفالكم عليها. ولأن الأطفال يدركون كل ما يجري حولهم، يجب عليكم مراقبة كلماتكم وتعابير وجهكم وانفعالاتكم أمامهم.

في الكثير من الأحيان يكذب الأهل على أطفالهم ولا يخبرونهم بحقيقة ما يمرون به، أو يقدّمون لهم أعذاراً وإجابات غير دقيقة. ينبغي أن تتجنبوا ذلك وتجيبوا بصدق وأمانة على أسئلتهم دون أن تخبروهم بجميع التفاصيل. وإذا لم تكن لديكم إجابات على أسئلتهم أخبروهم بأنكم لا تعرفون الجواب وأنكم ستحاولون معرفته بدلاً من أن تقدموا لهم إجابات عشوائية.

لا بأس إنْ عرف أطفالكم بأنكم تشعرون بالقلق.

احذروا من الإفراط في التعبير عن قلقكم أمامهم إذ لا يجوز أن يشارككم أطفالكم كل الأوقات الصعبة التي تمرون بها. ويكمن التصرف الصحيح في أن تتعاملوا مع الضغوطات بحكمة وروية أمام أطفالكم. وعندما تواجهون موقفاً صعباً اشرحوا لهم كيف ولماذا تصرفتم بهذه الطريقة، حيث يساهم ذلك في أن يتقبّل الأطفال حالة القلق ويدركون أن بإمكانهم السيطرة عليها والتكيف معها. كما يجب أن تشجعوهم على الإفصاح عن مخاوفهم وأفكارهم وكل ما يقلقهم لتمنعوا القلق عند الأطفال.

حاولوا إدراك الأمور التي تسبب لكم القلق لتتمكنوا من تجنبها.

عندما تدركون أسباب القلق يمكنكم أن تجدوا حلاً لها أو طريقة للتعامل معها على الأقل. ويمكنكم تحقيق ذلك من خلال التفكير بشكل إيجابي كأن تخاطبوا أنفسكم بما يلي: “يمكنني مواجهة هذه التحديات ولا بد لهذه الفترة الصعبة أن تمضي وستكون الأمور على ما يرام”. لا تقسوا على أنفسكم وثقوا بأنكم تبذلون كل ما بوسعكم للتخلص من القلق.

لا تبالغوا في تقدير حجم المشكلة.

تعتبر طريقة الصناديق من الأساليب التي يمكنكم اتباعها للحد من المشكلة وفهم الأسباب التي أدت إليها. ضعوا أمام أطفالكم ثلاثة صناديق من الحجم الصغير والمتوسط والكبير ثم اشرحوا لهم أن بعض المشاكل تكون بسيطة ويمكنهم حلها بمفردهم، وهذه يمكن أن نضعها في الصندوق الصغير، فيما تكون بعض المشاكل صعبة قليلاً فنضعها في الصندوق المتوسط ويمكنهم تجاوزها بمناقشة الحلول معكم، وأخيراً تأتي المشاكل الكبيرة وهي التي ستساعدونهم على حلّها.

اعرفوا متى ينبغي أن تتركوا أطفالكم يتعاملون مع مشاكلهم لوحدهم.

عليكم أن تتجنبوا الحالات التي تسبب لكم توتراً لا داعي له إذ أننا غالباً ما نمر بالكثير من الضغوطات التي يمكننا تجنبها. فإذا كنتم تتابعون أخباراً تسبب الهلع أو القلق بشأن أمور معينة، حاولوا التوقف عن ذلك قبل أن تشعروا بالقلق. وإذا شعرتم بأنكم غارقون في القلق أمام أطفالكم ما عليكم سوى أن تأخذوا قسطاً من الراحة لتمنعوا القلق عند الأطفال

مارسوا الأنشطة التي تعزز الاعتماد على الذات.

إن لم يكن بإمكانكم الحد من أسباب القلق، حاولوا ممارسة نشاط يخفف منه. مثل الأنشطة البسيطة التالية: تناول فنجان من الشاي او الإستمتاع بحمام دافئ أو إستنشاق بعض الهواء النقي.. أما بالنسبة لي فإن التنفس البطيء هو النشاط المفضل عندي، حيث آخذ نفساً عميقاً وأحبسه لمدة 3 ثوانٍ ثم أخرجه ببطء. أثناء ذلك أركّز في بعض الأحيان على تمارين تساهم في تفريغ الضغط والقلق من خلال التركيز على الحواس الخمس بما فيها الشم والتذوق والسمع والنظر واللمس، مما يساعد ذهني على التركيز على ما أفعله بدلاً من التركيز على الضغوط التي أعاني منها.

نمرّ حالياً بأوقات صعبة تدفعنا إلى القلق الذي لا بد أن ينتقل إلى أطفالنا، إلا أن التعامل مع هذا الشعور في إطار الجو العائلي من شأنه أن يعزز أواصر العلاقات فيما بينكم وخاصة عندما تمارسون أنشطةً معينة مع أطفالكم ويعزز التنظيم العائلي. ولذلك أخبروهم بأنكم ستفعلون كل شيء لحمايتهم وأنكم ستبذلون كل ما بوسعكم حتى يبقوا بأمان وما عليهم سوى الاهتمام بشؤونهم اليومية والدراسة واللعب.

انضمي إلى Aptaclub

احصلي على تحديثات أسبوعية متعلقة بنمو طفلكِ وحملكِ، بالإضافة إلى نصائح الخبيرات والطرود البريدية وأكثر

تابعي نمو طفلكِ

قارني بين وزن طفلكِ ووزن الأطفال في نفس العمر

هل تبحثين عن نصائح؟

فريقنا من الخبيرات مستعد للإجابة على جميع استفساراتك ومساعدتك في رحلتك من الحمل حتى الأمومة. لمزيد من المعلومات والنصائح يرجى التواصل معنا من 9 صباحاً حتى 6 مساءً من السبت للخميس.

دردشة فورية