لقد وصلت إلى الثُلث الثاني من الحمل، وبالنسبة إلى معظم الأمهات، تمثل هذه المرحلة نقطة فاصلة في فترة حملهن، إذ يبدأن في هذه الفترة بإبلاغ الأصدقاء وأفراد العائلة حول حملهن.

في الوقت الذي ينمو فيه الطفل في داخلك، يمر جسمك ببعض التغيرات أيضاً، حيث تبدأ هرمونات الحمل بالتأثير عليك من الناحية الجسدية والذهنية. وعلى الرغم من أنكِ قد تلاحظين حدوث تقلبات بسيطة في حالتك المزاجية، إلا أن كثيراً من الأُمهات يؤكدن زيادة مستويات الطاقة لديهن، وبخاصة مع بدء زوال الشعور بالغثيان في الصباح عند دخول الثُلث الثاني من الحمل.

يوضح لكِ هذا القسم مراحل تطور الجنين ، ويقدم لكِ نصائح مفيدة عن كيفية العناية بنفسك وجعل فترة الحمل أسهل.

اعرفي موعد ولادتكِ

متى كان اليوم الأول لدورتكِ الشهرية الأخيرة؟

اعرفي موعد ولادتكِ

النتيجة موعد الولادة المتوقع (40 أسبوع في المجمل)

تابعي قراءة المزيد المواعيد المذكورة هي مواعيد تقريبية ولا يجب الأخذ بها كمرجع.

هل تبحثين عن نصائح؟

فريقنا من الخبيرات مستعد للإجابة على جميع استفساراتك ومساعدتك في رحلتك من الحمل حتى الأمومة. لمزيد من المعلومات والنصائح يرجى التواصل معنا من 9 صباحاً حتى 6 مساءً من السبت للخميس.

دردشة فورية