فقر الدم (الأنيميا) لدى الأطفال

هل طفلك يحصل على ما يكفي من الحديد في نظامهم الغذائي؟ يمكن أن يؤثر نقص الحديد، والذي يعتبر شائعاً بين الأطفال الصغار، على نموهم في حال لم يتم علاجه. تابعي القراءة لتتعرّفي على علامات فقر الدم وكيف يمكن علاجه.


فقر الدم الناتج عن نقص الحديد هي حالة يؤدي فيها نقص الحديد إلى انخفاض في خلايا الدم الحمراء في الجسم.  وعادة ما تُعالج بسهولة في الأطفال، إلا أنها قد تتسبب بمشاكل خطيرة، قد تهدد حياة الطفل المصاب، إذا تم تجاهلها.

لنلقِ نظرة على بعض أسباب وأعراض فقر الدم عند الأطفال، وخيارات العلاج للطفل والاطفال الرضع.

يؤثر فقر الدم بشدة على الأطفال بين عُمر 9 و24 شهراً ، وهي مرحلة المشي حيث يكون معظم الأطفال قد بدأوا خطواتهم الأولى قبل إتمام عامهم الأول.  أما السبب الأكثر شيوعاً لفقر الدم فهو اتباع نظام غذائي لا يحتوي على ما يكفي من الأطعمة الغنية بالحديد.

أعراض فقر الدم لدى الأطفال

على الرغم من أن فقر الدم الخفيف قد لا يظهر له أية أعراض، هناك بعض العلامات التي يجب الانتباه إليها، وتشمل:

  • العصبية
  • ضيق في التنفس
  • التعب والإعياء
  • فقدان الشهية
  • شحوب في البشرة
  • تقرّحات اللسان
  • الصداع والدوار
  • وفي حالات نادرة، اشتهاء أصناف طعام غير مألوفة (هي أيضاً من أعراض فقر الدم)

وفي حالات الأنيميا الحادة تشمل الأعراض التالية:

  • إزرقاق أو شحوب شديد في بياض العينين
  • شحوب لون البشرة
  • هشاشة (تكسّر) الأظافر

علاج فقر الدم لدى الأطفال

من المهم أن تستشيري الطبيب إذا ظهرت على طفلك أعراض فقر الدم ليقدّم لكِ النصيحة حول ما ينبغي القيام به.

الطريقة الطبيعية لعلاج الطفل المصاب بفقر الدم، هي اتباع نظام غذائي صحي غني بالحديد. وتشمل قائمة الأطعمة الغنية بالحديد ما يلي:

  • الحبوب المدعّمة بالحديد
  • اللحوم الخالية من الدهون، الدجاج، الكبد والأسماك مثل السلمون والتونا
  • الخبز والمعكرونة والأرز المدعّم بالحديد
  • الخضروات الورقية الخضراء (مثل السبانخ)
  • الزبيب، التمر والبرقوق
  • المشمش المجفّف
  • صفار البيض المطبوخ
  • البقوليات

يساعد فيتامين(ج) على امتصاص الحديد، لذا احرصي على تقديم تشكيلة متنوعة من الفواكه والخضروات الغنية بفيتامين (ج) مثل الكيوي والأفوكادو والجوافة والفلفل والبابايا والبروكلي والطماطم والبامية والبطاطا، والبطاطا الحلوة والبرتقال والشمام.

وبالرغم من أن الطفل يستطيع شرب حليب الأبقار عند بلوغه عمر السنة، إلا أنه لا يعتبر مصدراً جيداً للحديد، فقد يؤدي شرب كميات كبيرة منه في نقص الحديد. وقد تفضل الأم الاستمرار في الرضاعة الطبيعية أو تقديم الحليب المدّعم بالحديد (بعد استشارة الطبيب).

احرصي دائماً على التأكّد من أن أصناف الطعام الجديدة التي تريدين تقديمها لطفلكِ مناسبة لعمره، وانتبهي لأي علامات تُشير إلى وجود حساسية من الطعام.

قد يوصي الطبيب أيضاً بتقديم مكمّلات الحديد للطفل المصاب بفقر الدم – ولكن لا تبادري بتقديمها إلى الطفل بدون استشارة الطبيب، حيث أن الإفراط في تناول الحديد قد يؤدي إلى التسمم. وفي حال تم وصفها لطفلكِ، تجنّبي إعطاء هذه المكملات مع الحليب حيث أنه يعيق امتصاص الحديد – استشيري طبيبكِ للمزيد من المعلومات.

فقر الدم لدى الأطفال الرضع

يمكن أن يُصاب الأطفال الرضع  أيضاً بفقر الدم، ويكون بعض الأطفال أكثر عرضةً من غيرهم لخطر الإصابة بفقر الدم، مثل الحالات التالية:

  • الطفل الخديج -عادةً ما يولد الأطفال مع ما يكفي من الحديد لمدة تتراوح بين أربعة إلى ستة أشهر. ومع ذلك، الأطفال الخدّج لديهم وقت أقل في الرحم لا يكفي لتخزين  كميات كافية من الحديد في جسمهم.
  • الأطفال الذين يبدؤون بشرب حليب الأبقار في وقت مبكر جداً.

لا يجب على الأطفال الرضع شرب حليب الأبقار قبل إتمام عامهم الأول. فحليب الأبقار لا يحتوي فقط على كميات قليلة من الحديد، بل يمنع أيضاً امتصاص الحديد من المصادر الأخرى.

يحتاج الأطفال أيضاً إلى مزيد من الحديد عندما يمرون بطفرة النمو ، والتي تحدث عادةً في عمر أسبوعين وثلاثة وستة أسابيع، وأيضاً في عمر الثلاثة وستة أشهر.

علامات فقر الدم لدى الأطفال الرضع

بالطبع لا يمكن للطفل الرضيع أن يخبرك إذا كان يشعر بالتعب أو الإعياء – وهما من الأعراض الشائعة لفقر الدم. كما يصعب معرفة ما إذا كان الطفل “منزعجاً”، حيث أن البكاء هو الطريقة الوحيدة المتاحة له للفت الأنظار إلى ما يحتاجه. ومع ذلك، هناك بعض العلامات التي تدل على إصابة الطفل بفقر الدم، والتي يمكن الانتباه إليها وتشمل التالي:

  • شحوب البشرة
  • رضاعة أقل
  • هشاشة الأظافر
  • تقرح أو تورم اللسان

تذكري أنه قد لا تظهر على الطفل أي من علامات فقر الدم على الإطلاق. وتوصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بفحص الدم لجميع الأطفال في عمر 12 شهراً (أو قبل ذلك، في حالة الطفل الخديج).

علاج فقر الدم لدى الأطفال الرضع

الأطفال الرضع تحت عمر الستة أشهر

من الصعب علاج نقص الحديد لدى الأطفال الرضع الأقل من ستة أشهر، لذا فإن زيارة الطبيب تعتبر ضرورية. ويشكل الأطفال الخدّج أو الذين تكون أوزانهم منخفضة عند الولادة، سبباً آخر للقلق. قد يوصي طبيبك بتقديم مكمّلات الحديد لطفلكِ بجانب الرضاعة الطبيعية، أو تركيبة الحليب المدعّم بالحديد – لا تبادري بتقديم أي مكملات لطفلكِ دون استشارة الطبيب أولاً.

الأطفال فوق عمر ستة أشهر

إذا كان عمر طفلكِ أكثر من ستة أشهر ويتناول الطعام الصلب، فإن إدخال أصناف الطعام الغنية بالحديد هي الوسيلة الطبيعية لعلاج فقر الدم. تعتبر الحبوب المدعّمة بالحديد من الأغذية الجيدة التي يمكن تقديمها لطفلك في وجباته الأولى، تليها مجموعة متنوعة من الخضروات الغنية بالحديد والبقوليات والبروتينات والفواكه (انظري القائمة أعلاه على سبيل المثال)، ثم اللحوم والدجاج والأسماك. كما يجب أن يواصل طفلكِ الرضاعة الطبيعية أو تناول تركيبة الحليب المعتاد.

احرصي دائماً على تقديم الأطعمة المناسبة لعمر طفلكِ، وراقبيه جيداً تحسباً لظهور أي علامات تشير إلى وجود حساسية.

قد يوصي الطبيب أيضاً بمكملات الحديد للأطفال الرضع الذين يعانون من فقر الدم فوق عمر ستة أشهر.

عادة ما يمكن علاج فقر الدم الناجم عن نقص الحديد عند الرضّع والأطفال الصغار خلال شهر أو شهرين مع العلاج المناسب.  ومع ذلك، يمكن أن يكون فقر الدم ناجمٌ عن سبب أكثر خطورة، لذلك، سارعي بتحديد موعد لزيارة الطبيب.

انضمي إلى Aptaclub

احصلي على تحديثات أسبوعية متعلقة بنمو طفلكِ وحملكِ، بالإضافة إلى نصائح الخبيرات والطرود البريدية وأكثر

تابعي نمو طفلكِ

قارني بين وزن طفلكِ ووزن الأطفال في نفس العمر

هل تبحثين عن نصائح؟

فريقنا من الخبيرات مستعد للإجابة على جميع استفساراتك ومساعدتك في رحلتك من الحمل حتى الأمومة. لمزيد من المعلومات والنصائح يرجى التواصل معنا من 9 صباحاً حتى 6 مساءً من السبت للخميس.

دردشة فورية