مساعدة الأطفال الصغار في الحفاظ على نمط حياة صحي

جورج عرموني :طبيب أطفال، طب أطفال و حديثي الولادة ، مستشفى القلب الأقدس ومركز بالفيو الطبي- بيروت – لبناند


تبدأ التغذية الصحية في سن مبكرة! وبالفعل فمن المهم إرساء عادات صحية في وقت مبكر من الحياة. وتساهم هذه العادات كذلك في الوقاية من المشاكل الصحية، مثل مرض السكري وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم (2). ويحتاج الأطفال الصغار أحياناً إلى تجربة الطعام 10 مرات قبل أن يتقبلوه ويستمتعوا به. من المهم أيضاً تشجيعهم على اتباع أسلوب حياة صحي نشط .

وبهدف اتباع حياة صحية نشطة، يمكن للأسر أن تسعى جاهدة لتحقيق هذه الأهداف من خلال عدة خطوات. أولاً: تناول خمس حصص من الفواكه والخضروات يومياً؛ وثانياً: تمضية ساعتين أو أقل من الوقت أمام إحدى الشاشات (تلفزيون، كمبيوتر، ألعاب فيديو) يومياً؛ ثالثاً: ساعة واحدة من النشاط البدني يومياً؛ وأخيراً الحد من استهلاك المشروبات المحلاة بالسكر والتركيز بدلاً من ذلك على الحليب، ويعتبر الماء العادي هو الخيار الأفضل لشراب الأطفال. وفي الواقع، الماء مفيد للجسم، خصوصاً أنه يحافظ على صحة المفاصل والعظام والأسنان، ويسهم في تنشيط الدورة الدموية ويمكن أن يساعد الأطفال في الحفاظ على وزن صحي حتى سن البلوغ. ولا شك في أنّ الحفاظ على ترطيب الجسم يحسّن الحالة المزاجية والذاكرة والانتباه لدى الأطفال وهو توفيري (3).

ومن أجل مساعدة الأطفال على اتباع حياة صحية نشطة، يمكن للوالدين أن يرسموا مثالاُ أعلى بأنفسهم من خلال جعل الأكل الصحي والنشاط البدني اليومي هو المعيار لعائلاتهم. وبالفعل فهما قادران على إنشاء منزل تجد فيه الخيارات الصحية الوفرة والتشجيع ويمكنهم التوصّل إلى طرق لإشراك أطفالهم مثل: ممارسة لعبة البطاقات، وطهي وجبات صحية معاً، ووضع لائحة تسوّق بألوان قوس قزح للعثور على الفواكه والخضروات الملونة، وممارسة لعبة تجميع الأغراض المخبّأة ضمن الحي، أو اللعب في الحديقة عند توفرها.
بالإضافة إلى ذلك، يمكن للعائلات إجراء تغييرات صغيرة في روتينها لمساعدة الجميع على اتباع نمط حياة أكثر صحة ونشاطاً. حاولوا تحضير الطعام معاً في المنزل في جو عائلي، وتناول وجبات الطعام بانتظام معاً في جو عائلي، وتناول وجبة الفطور كل يوم، وتناول مشتقات الحليب القليلة الدسم مثل اللبن والحليب والجبنة. وبعد عمر الأربع سنوات، خففوا من الوجبات السريعة وتناول الطعام في الخارج. اتبعوا نظاماً غذائياً غنياً بالكالسيوم كما بالألياف. (1)

بالإضافة إلى ذلك، وفي ما يتعلق بالسوائل، يمكن للعائلات أن تغمر الماء بالليمون، أو التوت، أو الخيار، أو النعناع للحصول على بعض النكهة المضافة، وإبقاء الفواكه والخضروات التي تحتوي على نسبة عالية من الماء في متناول اليد – الخيار، وخس آيسبرغ، والكرفس، والطماطم، والبطيخ، والفراولة، والتوت، والغريب فروت. جمّدوا الفاكهة داخل مكعبات ثلج وأسعدوا الأطفال بتخصيص زجاجات أو أكواب مياه لهم. وأخيراً، بالنسبة إلى اللياقة البدنية، يجب على الوالدين فهم اهتمام أطفالهم بالنشاط البدني عندما يكونون في سن مبكرة حتى يبدأوا ببناء مهاراتهم والاستمتاع بوقتهم لتنشأ على إثرها عادة تدوم لعقود من العمر. (3)
ساعدوا أطفالكم على الالتزام بالعادات الصحية في أسرع وقت ممكن. من المرجح أن ينمو الأطفال النشطون الأصحاء ليصبحوا بالغين نشطين أصحاء!

هذا المقال ليس من تأليف أبتاميل، بل من تأليف الدكتور .د جورج عرموني صاحب المحتوى.

المراجع :
1- Healthy toddlers | Healthy Children | Healthychildren.org, 27/08/ 2020
2- Tips for healthy children, Familydoctor.org, 23/09/2019
3- Choose Water for Healthy Hydration By: Janine Rethy, MD, MPH, FAAP, 10/9/20

انضمي إلى Aptaclub

احصلي على تحديثات أسبوعية متعلقة بنمو طفلكِ وحملكِ، بالإضافة إلى نصائح الخبيرات والطرود البريدية وأكثر

تابعي نمو طفلكِ

قارني بين وزن طفلكِ ووزن الأطفال في نفس العمر

هل تبحثين عن نصائح؟

فريقنا من الخبيرات مستعد للإجابة على جميع استفساراتك ومساعدتك في رحلتك من الحمل حتى الأمومة. لمزيد من المعلومات والنصائح يرجى التواصل معنا من 9 صباحاً حتى 6 مساءً من السبت للخميس.