الدلال المفرط وتقوية ثقة الطفل بنفسه

هناك العديد من الآباء والأمهات ممن عاشوا حياة تفتقر للأمان، حيث تخلى عنهم أهلهم أو لم يتلقوا الرعاية الكافية من والديهم، مما جعل منهم يفرطون في رعاية أبنائهم ويفسدونهم بالدلال الزائد! ولسوء الحظ، فإن معظم الأطفال في وقتنا الحالي غير قادرين على التعامل مع التوتر والقلق ويتأثرون سلباً بالضغوطات المحيطة بهم.
تبرز هنا أهمية التكيف وتقوية ثقة الطفل بنفسه! فالطفل الذي يتمكن من مواجهة التغيرات بسهولة والتكيف مع مختلف الظروف يمكنه مواجهة التحديات في المستقبل أكثر من غيره ممن يستسلمون للمصاعب بسهولة!

وبما أن التكيف يعني قدرتنا على مواكبة التغيرات أو مواجهة الصدمات والمصاعب والضغوطات، فإن تعلّم الأطفال كيف يتكيفون مع الظروف يُعتبر أمراً في غاية الأهمية في تقوية ثقة الطفل بنفسه.

ولهذا السبب فإن الإفراط في تدليل الأطفال يؤدي إلى تنشئة أطفال غير قادرين على التكيف.

١. عندما نمنع الطفل من اتخاذ قراره بنفسه لن يتمكن من تعلم كيفية حل مشاكله الخاصة وسيفقد الثقة بنفسه لأنه لن يكون قادراً على معرفة ما إذا كان بإمكانه إنجاز أي شيء.
ويمكن حل هذه المشكلة من خلال تعزيز قدرات الطفل عبر تمكينه من إدراك المخاطر واتخاذ القرارات والتركيز على تنمية القدرات اللازمة لتقوية ثقة الطفل بنفسه.
٢. نفترض أن تدليل الأطفال المفرط سيعزز من شعورهم بالأمان والطمأنينة، إلا أن العلاقة الصحيحة بين الوالدين والطفل تعني إحاطته بجو من الأمان في المنزل من خلال تشجيعه على اتخاذ القرارات والسماح له بارتكاب الأخطاء كذلك.
٣. إن التحكم بكل خطوة يخطوها طفلك سيفقده الحافز. ولذلك يجدر بنا أن نسمح لأطفالنا باتخاذ القرارات حتى يتمكنوا من تحمل نتائجها وبالتالي سيدركون أنهم قادرون على مواجهة المصاعب والمحاولة من جديد!

يسعى جميع الآباء والأمهات إلى الإهتمام بأطفالهم ولكن الإفراط في رعايتهم سيفقدهم القدرة على التكيف. ولذلك عليكم أن تشجعوا أطفالكم على مواجهة التحديات دون تدخل منكم ليتمكنوا من إيجاد الحلول على طريقتهم. كما يجب أن يقتصر دوركم على توجيههم وتقديم النصائح والإرشادات والدعم ليتمكنوا من تجاوز العقبات التي تعترض طريقهم.

انضمي إلى Aptaclub

احصلي على تحديثات أسبوعية متعلقة بنمو طفلكِ وحملكِ، بالإضافة إلى نصائح الخبيرات والطرود البريدية وأكثر

تابعي نمو طفلكِ

قارني بين وزن طفلكِ ووزن الأطفال في نفس العمر

هل تبحثين عن نصائح؟

فريقنا من الخبيرات مستعد للإجابة على جميع استفساراتك ومساعدتك في رحلتك من الحمل حتى الأمومة. لمزيد من المعلومات والنصائح يرجى التواصل معنا من 9 صباحاً حتى 6 مساءً من السبت للخميس.

دردشة فورية