هل تؤثّر الأبوة الحازمة على شخصية طفلك؟

د. بسام غانم :  طبيب أطفال (طب أطفال ومراهقين) ، مستشفى النجدة الشعبية، النبطية – لبنان 


أين أخطأتُ؟ كيف أساعد طفلي على بناء الثقة والشخصية السليمة؟ هذه بعض الأسئلة التي تراود أي من الوالدين بخصوص تربية طفلهم. في الواقع، توصّل البحث المعمّق حول نمو الطفل إلى ارتباط بين أسلوب التربية المنزلية والرفاهية النفسية للطفل .

يشير أسلوب التربية المنزلية إلى الممارسات التي يتبنّاها الوالدان خلال مراحل نمو أطفالهم والتنشئة الاجتماعية وكيف يتم التحكم في الأطفال . ناهيك عن ذلك، فهو عامل حاسم وفعال ويضطلع بدور مهم في علم النفس المرضي ونمو الأطفال . “أسلوب التربية المنزلية” هو مساحة عالمية تشمل وظائف الأسرة بالإضافة إلى صياغة سلوكيات الأطفال من قبل الوالدين ومقدمي الرعاية الآخرين، وهو يتضمن مجموعة من السلوكيات التي تصف التفاعلات بين الوالدين والطفل ضمن نطاق واسع من الظروف . ووفقاً لتصنيف بومريند، تتبنى كل أسرة أسلوباً معيناً في التربية الشخصية والاجتماعية لأطفالها، وتصنّف هذه الأساليب على أنها أساليب التربية المستبدة والحازمة والمتساهلة .

بالإشارة إلى الدراسات، فإن الحزم مع الاطفال والتربية الأكثر حزماً خلال المدرسة الابتدائية يرتبط ارتباطاً وثيقاً بمستويات أعلى من الرضا عن الحياة في خلال فترة الشباب . إذاً، ما هي التربية المنزلية الحازمة ومن يمكن وصفهما بالوالدين الحازمين؟ التربية المنزلية الحازمة هي مزيج من دعم الوالدين والتطلّبات إزاء الطفل. لقد تبيّن أنها وسيلة فعالة للتنشئة الاجتماعية في تحديد الأدوار والقيم الاجتماعية للفرد . يتمتع الآباء الحازمون بالسيطرة جنباً إلى جنب مع العلاقة الحميمة والاستجابة لأطفالهم .

وفقاً لدراسة، فإن الوالدين الموثوقين، استناداً إلى تقارير كل من الوالد والطفل، أحدثوا تأثيراً إيجابياً مباشراً على وجهة نظر الطفل، وهي بدورها حافظت على تأثير إيجابي على تقدير الطفل لذاته [3]. التربية التي تعتمد على الحزم مع الاطفال التي يقدمها أحد الوالدين ويتلقاها الطفل تقدم الدعم والتطلّب من أجل بناء الشخصية الاجتماعية للطفل، ربما من حيث ممارسة عملية أخذ وجهات نظر الآخرين وتقدير الذات بعين الاعتبار. ويشكّل مجموع التربية الحازمة، وأخذ المنظور، وتقدير الذات، باقة الاهتمامات الحيوية للتنشئة الاجتماعية وأبحاثها. تشير التنشئة الاجتماعية إلى آلية عمل مثل التربية المنزلية التي تجعل المتلقي يتكيف مع المجتمع، من خلال فهم وتأكيد الذات والآخرين . أظهرت نتائج دراسة حديثة أُجريت في 2017 أن الحزم مع الاطفال حمل مؤشّراً هامّاً على تقدير الأطفال لذاتهم، ما يشير إلى أن الأطفال في بيئة تربية منزلية حازمة يتمتعون بتقدير أعلى بشكل ملحوظ للذات .

لماذا يعتبر تقدير الذات لدى الطفل النامي عاملاً رئيسياً تم إبرازه في الدراسات النفسية المعنية بتربية الطفل؟ يشير تقدير الذات، أو الشعور بقيمة الذات، إلى الرضا عن النفس. بمعنى آخر، إنه منظور الفرد تجاه نفسه من الناحية الجسدية والنفسية على حد سواء . تقدير الذات هو الحكم على إعجاب الفرد بالذات، ويتجلى في مواقف الشخص تجاه الذات، وتشارك عدة عوامل في تكوين تقدير الذات وتنميتها، ولكن مواقف الوالدين وأساليبهم في التربية تعتبر من العوامل الرئيسة . من المهم أن نلاحظ أن دور التواصل داخل الأسرة والعلاقة بين الوالدين نفسيهما، وبين الوالدين والأطفال، وبين الأطفال أنفسهم هو ملحوظ في تكوين الشخصية، وراحة البال، والثقة، وفي نهاية المطاف في تطوير السلوكيات المناسبة وغياب الاضطرابات النفسية .

باختصار، فإن أسلوب التربية الذي يمارسه الوالدان يحمل أهمية قصوى. الأسرة والمنزل هما الركيزتان اللتان يعتمد عليهما نمو الطفل، وهما العاملان اللذان يقولبان شخصية الطفل. وفقاً لجميع البيانات العلمية المدرجة أعلاه والتي ترتكز إلى مجلات علم النفس والطب النفساني الذائعة الصيت، فقد ثبت أن التربية الحازمة هي الأسلوب التربوي الأكثر إيجابية لناحية التأثير. إنه يرسّخ شخصية الطفل السليمة ويبني الثقة واحترام الذات والمرونة.

 

هذا المقال ليس من تأليف أبتاميل، بل من تأليف الدكتور د. بسام غانم صاحب المحتوى.

المراجع :

1. Lavric M, Naterer A. The power of authoritative parenting: A cross-national study of effects of exposure to different parenting styles on life satisfaction. Children and Youth Services Review; 2020; 116.
2. Firouzkouhi MM, Validad A, Rakhshani T, et al. Child self-esteem and different parenting styles of mothers: a cross-sectional study. Archives of Psychiatry and Psychotherapy, 2017; 1: 37–42.
3. Yeung JWK, Cheung C, Kwok SYCL, et al., Socialization Effects of Authoritative Parenting and Its Discrepancy on Children. J Child Fam Stud. 2016; 25:1980–1990.
4. Gray MR, Steinberg L. Unpacking Authoritative Parenting: Reassessing a Multidimensional Construct. Journal of Marriage and Family;1999; 61(3): 574-587.

انضمي إلى Aptaclub

احصلي على تحديثات أسبوعية متعلقة بنمو طفلكِ وحملكِ، بالإضافة إلى نصائح الخبيرات والطرود البريدية وأكثر

تابعي نمو طفلكِ

قارني بين وزن طفلكِ ووزن الأطفال في نفس العمر

هل تبحثين عن نصائح؟

فريقنا من الخبيرات مستعد للإجابة على جميع استفساراتك ومساعدتك في رحلتك من الحمل حتى الأمومة. لمزيد من المعلومات والنصائح يرجى التواصل معنا من 9 صباحاً حتى 6 مساءً من السبت للخميس.