نصائح هامة لزيادة الخصوبة عند المرأة

إذا كنتِ أنتِ وزوجكِ بصحة جيدة، هناك فرصة جيّدة لحدوث الحمل بشكل طبيعي. ويُساعد القيام ببعض التغييرات على زيادة الخصوبة بشكل كبير وتعزيز فرص الحمل. فيما يلي بعض النصائح لمساعدتكِ على ذلك.


نصائح هامة لزيادة الخصوبة عند المرأة
الخصوبة هي القدرة على الحمل، وكلما زادت الخصوبة، أصبح حدوث الحمل أكثر سهولةً. تختلف طبيعة الجسم من امرأة إلى أخرى، وبعض النساء لا يحملن بسرعة كغيرهن. النصائح التالية قد تُساعدكِ أنتِ وزوجكِ على زيادة احتمال حدوث الحمل.

كيف يمكن أن يحدث الحمل مبكراً؟

بإمكانكِ، من خلال إجراء بعض التغييرات البسيطة فى أسلوب حياتكِ، زيادة احتمال حدوث الحمل. وقد وضعنا بعض النصائح الهامة لكِ ولزوجك بخصوص ما يجب القيام به، لزيادة الخصوبة ومساعدتكِ على الحمل.

6 نصائح هامة و طرق للمساعدة على الحمل:

  1. التغذية الجيدة – للنظام الغذائي الصحي فوائد عند التخطيط للحمل وأثناء الحمل أيضاً، فالطعام الصحي يُساعد على تنظيم أي خلل بالهرمونات يؤثر في فرص حدوث الحمل. ولذلك، احرصي يومياً على تناول أصناف الطعام الغنية بالحبوب الكاملة والبروتين والفاكهة والخضروات ذات الألوان المختلفة، مع إضافة الأصناف الغنية بالحديد، والزنك، وحامض الفوليك، وفيتامين ج أو سي ، هـ ،  و د  ، نظراً لأن نقصها قد يؤثر على فرص حدوث الحمل. وفي نفس الوقت، احرصي على تجنب  أصناف الطعام والمشروبات الغنية بالدهون والكافيين كالمشروبات الغازية، والشكولاتة، والشاي والقهوة. ويفضل أن تستشيري طبيبك بخصوص تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية.   
  1. شرب الماء: يجب أن يحتفظ جسمكِ برطوبة كافية في فترة الاستعداد للحمل، من بالغ الأهمية  شرب كميات كافية من الماء لدعم عمليات البناء ووظائف الجسم.
  2. مراقبة الوزن: قد  يقلل  نقص الوزن أو زيادته من احتمال حدوث الحمل، حيث أن الهرمونات تُساعد على التبويض، بينما يعمل الوزن المناسب على تنظيم إنتاج هذه الهرمونات.
  3. التوقف عن التدخين: سواءً كنتِ أنتِ أو زوجكِ من المدخنين، فإن الإقلاع عن التدخين قد يقلل من احتمال حدوث العقم ويزيد من فرص حدوث الحمل.فالتدخين له آثار صحية خطيرة ، بما في ذلك يؤدي إلى خفض عدد الحيوانات المنوية للزوج.
  4. حساب الدورة الشهرية: استخدمي حاسبة التبويض لمعرفة موعد التبويض والوقت المثالي لحدوث الحمل. حيث تساعدكِ الحاسبة على تحديد الأيام المحددة  لمحاولة الحمل.
  5. تجنّبي الإجهاد: يؤثر الإجهاد على التبويض والحمل، ويمكن أن يؤدي إلى تأخير موعد التبويض، أو عدم حدوثه. وفي مرحلة الاستعداد للحمل، ينبغي أن تحرصي على صحتك الذهنية إلى جانب حرصك على صحتك الجسدية.إذا شعرتِ بالتوتر أو القلق، جربي ممارسة بعض التمارين مثل اليوغا أو التأمل والاسترخاء.

وإذا لم يحدث الحمل؟

إذا مرت أكثر من سنة دون حدوث حمل، أو لديكِ قريب من العائلة يعاني من العقم ، أو تجاوز عمركِ 35 عاماً وكنت تواجهين صعوبةً في الحمل، ننصحك باستشارة طبيبكِ.

انضمي إلى Aptaclub

احصلي على تحديثات أسبوعية متعلقة بنمو طفلكِ وحملكِ، بالإضافة إلى نصائح الخبيرات والطرود البريدية وأكثر

اعرفي موعد ولادتكِ

متى كان اليوم الأول لدورتكِ الشهرية الأخيرة؟

اعرفي موعد ولادتكِ

النتيجة موعد الولادة المتوقع (40 أسبوع في المجمل)

تابعي قراءة المزيد المواعيد المذكورة هي مواعيد تقريبية ولا يجب الأخذ بها كمرجع.

هل تبحثين عن نصائح؟

فريقنا من الخبيرات مستعد للإجابة على جميع استفساراتك ومساعدتك في رحلتك من الحمل حتى الأمومة. لمزيد من المعلومات والنصائح يرجى التواصل معنا من 9 صباحاً حتى 6 مساءً من السبت للخميس.

دردشة فورية