الإمساك لدى الرضّع

هل تعلمي أن بكاء طفلكِ قد يكون بسبب الإمساك؟ الإمساك شائع عند الأطفال، لكنه أيضاً دليلٌ على الحاجة إلى إلقاء نظرة فاحصة على نوعية الطعام وأنماط الأكل. تابعي القراءة لمزيد من المعلومات.


في حين أن إمساك الطفل ليس عادة ما يقلق، قد يكون الأمر غير مريح بالنسبة للطفل، قد يسبب الإزعاج لكِ ولطفلكِ على حد سواء. وقد يصبح علاج الإمساك أكثر صعوبةً كلما طالت مدته، ولذلك فمن المهم سرعة معالجة الإمساك عند الأطفال. ينبغي دائماً استشارة الطبيب إذا كان لديك استفسارات تتعلق بصحة طفلكِ.

لنلقِ نظرة على أعراض وأسباب الإمساك، وبعض علاجات الإمساك التي قد تُساعد.

الإمساك عند الرضع

بما أن طفلكِ الرضيع لا يستطيع التواصل معكِ، احرصي على مراقبة أية علامات تدل على حدوث الإمساك لدى طفلكِ حديث الولادة أو طفلكِ الرضيع. وتشمل التالي

  •  البكاء قبل أو أثناء التبرز.
  •  التبرز أقل من ثلاث مرات في الأسبوع.
  •  براز قليل، جاف وصلب
  •  رائحة ريح و براز كريهة.
  • رضاعة أقل من المعتاد.
  • بطن قاسي الملمس.
  •  يمكن أن يكون الإسهال أيضًا علامة على الإمساك ، حيث أن البراز السائل يمكن أن يتسرب حول البراز الصلب.

ما أسباب الإصابة بالإمساك عند الاطفال؟

توجد عدة أسباب لحدوث الإمساك عند الأطفال، ومنها:

  • عدم شرب كميات كافية من السوائل.
  • عدم شرب الماء الكافي أو تناول الأطعمة الغنية بالألياف في حال كان الطفل يتناول الأطعمة الصلبة.
  • يمكن أن يسبب إدخال الطعام الصلب الإمساك، حيث يعتاد الطفل على عملية هضم الأطعمة الجديدة.
  • في بعض الأحيان قد يكون الإمساك دليلاً على حالة طبية أو مرض، لذلك من المهم مراجعة الطبيب لفحص الطفل.
  • بعض الأطفال أكثر عرضةً من غيرهم للإمساك.

كيفية مساعدة الطفل الذي يعاني من الإمساك

الطرق الطبيعية لمعالجة الإمساك عند الأطفال:

إذا كان الطفل على الرضاعة الطبيعية، أكثري من الرضاعة الطبيعية بشكل منتظم.يعتبر حليب الأم مُلين طبيعي كما أنه يحتوي على المزيد من السوائل التي تساعد على منع حدوث الجفاف، والذي يمكن أن يتسبب في حدوث الإمساك.

إذا كان طفلك أكثر من 6 أشهر ويتناول الأطعمة الصلبة، قدمي مجموعة متنوعة من الفاكهة في نظامه الغذائي. ومن الفاكهة المناسبة لحالات الإمساك: التفاح والمشمش والدراق والإجاص والبرقوق والتوت والفراولة. وكما ننصح دائماً، احرصي على عدم إعطاء طفلكِ أي شيء يمكن أن يتسبب في خطر الاختناق، وراقبي الطفل من ظهور أي أعراض تحسس قد تحدث عند تقديم الأطعمة الجديدة.

تأكّدي أيضاً من أن طفلكِ يتناول تشكيلةً جيدةً من الخضروات (المطبوخة او الطازجة)، ويشرب كمية كافية من المياه تتناسب مع عمره،يمكنك استشارة الطبيب بخصوص ذلك.

قد يوصي الطبيب أيضاً بإضافة حبوب غنية بالألياف إلى الحبوب التي اعتاد الطفل على تناولها، أو استبدال حبوب الأرز بحبوب القمح الكاملة الغنية بالألياف، ولكن تأكدي من استشارة الطبيب اولاً.

ويُساعد تحريك ساقي طفلكِ بلطف في حركة تشبه ركوب الدراجات (بينما يستلقي على ظهره بشكل مريح)، أو تدليك بطنه باتجاه عقارب الساعة، في العلاج من الإمساك.

إذا لم يتحسّن وضع طفلكِ باستخدام العلاجات الطبيعية للإمساك، فقد يوصي الطبيب بإعطائه مليناً.

الإمساك عند الأطفال الصغار

يمكن أن يعاني الأطفال الصغار من الإمساك أيضاً، وخصوصاً خلال فترة التدريب على استخدام الحمام. إذا كنت تشعرين بالقلق تجاه طفلكِ فقد تساعدك النصائح التي وفرناها عن الإمساك. وقد تشعرين بضيق كبير لرؤية طفلكِ الرضيع أو طفلك الأكبر سناً يعاني من الإمساك.  وعلى الرغم من ذلك، تذكّري أن الإمساك لا يُشكل في العادة مصدراً للقلق. ويستطيع طبيبك المساعدة في تحديد سبب الإمساك وتقديم النصائح عن أفضل الطرق للتخلص من الإمساك الذي يعاني منه طفلكِ. تعرفي على المزيد هنا.

انضمي إلى Aptaclub

احصلي على تحديثات أسبوعية متعلقة بنمو طفلكِ وحملكِ، بالإضافة إلى نصائح الخبيرات والطرود البريدية وأكثر

تابعي نمو طفلكِ

قارني بين وزن طفلكِ ووزن الأطفال في نفس العمر

هل تبحثين عن نصائح؟

فريقنا من الخبيرات مستعد للإجابة على جميع استفساراتك ومساعدتك في رحلتك من الحمل حتى الأمومة. لمزيد من المعلومات والنصائح يرجى التواصل معنا من 9 صباحاً حتى 6 مساءً من السبت للخميس.

دردشة فورية