براز الرضيع واختلافاته

هناك شيء يجب أن تعتادي عليه في الأشهر المقبلة وهو حوض طفلك الخاص للتبوّل! تواصلي مع مجموعة من الأمهات الجديدات ولا بدّ أنك ستسمعينهن يتحدّثن عن حفاضات أطفالهن ومحتوياتها! ستلاحظين كيف يتغير براز طفلك مع الوقت وإليك هنا بعض النصائح التي تطلعك على ما يجب أن تتوقعيه أو تحذريه.

براز طفلك المتغيّر

سيتغير براز طفلك مرات عدة خلال الشهور القليلة الأولى، لا سيما حين يبدأ طفلك بتناول الأطعمة الصلبة! والتغييرات الأكثر وضوحاً ستكون في الأسابيع الأولى في حياته.

 

الأيام القليلة الأولى

baby-stools

في الأيام القليلة الأولى بعد الولادة، سيخرج طفلك البراز الأخضر وهو عبارة عن مادة صلبة لونها يميل إلى الأخضر الداكن. وهذا يدلّ أن جهاز طفلك يعمل جيداً.

الأطفال الذي يرضعون الحليب الطبيعي

إذا كنت ترضعين طفلك من ثدييك، فستلاحظين أن براز طفلك يتمتع برائحة مميزة. ولونه أصفر كالخردل أو براقاً قليلاً. كما يبدو أحياناً وكأنه يحتوي على بذور خردل. وقد يحتاج طفلك إلى التبرّز حوالى 2-3 مرات يومياً. أو قد يقوم بذلك كل يومين أو ثلاثة أيام ما إن يتم انتظام الرضاعة الطبيعية.

الأطفال الذي يرضعون الحليب غير الطبيعي

إذا كان طفلك يرضع الحليب غير الطبيعي، فقد يكون برازه أكثر تكتّلاً من براز الأطفال الذي يرضعون الحليب الطبيعي. وسيكون اللون أصفر شاحباً أو أصفر مائلاً إلى البنّي.

تغيير في براز طفلك

الإسهال أو الإمساك أو بقع الدم في البراز كلها أعراض غير طبيعية لا يجب أن يواجهها طفلك باستمرار ولكنها وإن حدثت مرة واحدة، فقد تكون عبارة عن مشكلة بسيطة. إذا كنت قلقة بهذا الشأن، من الأفضل دائماً أن تستشيري الطبيب. انتفاخ البطن، تناول الدواء، مشاكل ظهور الأسنان أو الحساسية تجاه أي نوع من الطعام، كل هذا قد يسبّب الإسهال ويجب أن يختفي هذا الإسهال بدون أي علاج خلال 24 ساعة. إن لم يحدث ذلك، استشيري الطبيب.

قد ينتج الإسهال بسبب عدد من الأمور بما في ذلك تغيير النظام الغذائي، أو أي مرض بسيط كالزكام مثلاً. اتبعي نصائحنا وتعليماتنا للتخفيف من أعراض الإمساك لدى طفلك.

قد تظهر بقع الدم أحياناً في براز طفلك إذا كان يعاني من الإمساك أو إذا كان يبذل مجهوداً كبيراً حين يتبرّز. ولكن من الأفضل دائماً أن تستشيري الطبيب لتفادي حدوث أي مضاعفات.