نظام طفلك الغذائي

مع اكتشاف طفلك الدارج نكهات أكثر قوة، يتعلم معها أيضاً قوة كلمة "لا". ومهما بلغ إصرارك على تأمين حياة صحية له، يبقى ضمان حصول طفلك على نظام غذائي متوازن وكامل بشكل يومي من أكبر التحديات التي تواجهك. تقتصر معظم الأنظمة الغذائية للأطفال على الكميات اليومية الموصى بها من الفيتامينات والمعادن، إلا أن هناك كثير من الوسائل المتبعة لتشجيع الأكل الصحي للاطفال الذي سيمهد الطريق أمام العادات الجيدة لاحقاً في الحياة

يشمل هذا الفصل نصائح مهمة حول توفير نظام غذائي متوازن لطفلك الدارج، وما الذي يجعل أغذية العائلة ليست مناسبة دائماً، وكيف يمكنك استخدام الأغذية لدعم جهازه المناعي الذي هو في طور النمو. كما يتطرق إلى أهمية الحديد للنمو الصحي للطفل وما يجب فعله إذا كان يرفض الحليب أو يرفض تناول طعام العشاء.

تغذية طفلك الصغير لدعم جهازه المناعي

مازال الجهاز المناعي لطفلك في طور النمو، وسيستمر في النمو حتى مرحلة البلوغ. وغالباً ما يعمل الجهاز المناعي الفعال بشكل غير ملحوظ، إذ أن مكافحة الجراثيم والعدوى في جسم طفلك تولد فرصة لتطوير أي أعراض، لكن الإصابة بالبرد أو الجراثيم العرضية أمر لا يمكن تجنبه. وفي الواقع فإن الإصابة بالمرض هو إحدى الطرق التي يصبح بها الجهاز المناعي لطفلك أكثر قوة.

تعتبر سنوات العمر القليلة الأولى فترة هامة، إذ يتعلم الجهاز المناعي لطفلك كيف يكافح المرض. ويمكنك مساعدة جهاز طفلك المناعي عبر تغذيته من خلال تناول وجبات صحية ومتوازنة غنية بالفيتامينات والمعادن والمدعمات الحيوية.

تتطرق هذه المقالة إلى المواد المغذية الخاصة التي تلعب دوراً مهماً في تقوية الجهاز المناعي، وتقدم أمثلة عن الأطعمة التي تشكل مصدراً جيداً لتضمينها في وجبة طفلك.

تغذية طفلك الصغير لدعم جهازه المناعي

السنوات القليلة الأولى من عمر الطفل هامة جداً في تطور جهازه المناعي. وما أن يصبح طفلك قادراً على المشي، حتى يبدأ بالرغبة في الخروج والتنزه  والذهاب إلى حضانة الأطفال واكتساب أصدقاء جدد واللعب في الخارج، كل هذا يحتم تعرضه إلى أنواع جديدة من الجراثيم.

هذا أمر طبيعي جداً، ويساعد على تطور ونمو الجهاز المناعي. وبما أنك أمه، يمكنك دعم الجهاز المناعي لطفلك الدارج في مرحلة تطوره عن طريق تزويده بوجبة صحية ومتوازنة تتضمن الطعام الذي يحتوي على مواد غذائية مثل الحديد والفيتامينات وكذلك المدعمات الحيوية ( البريبايوتكس).

المدعمات الحيوية (البريبايوتكس)

تساعد المدعمات الحيوية البكتريا النافعة الموجودة طبيعياً في معدة طفلك الدارج على التكاثر. فتساعد كمية صحية من هذه البكتريا النافعة على مكافحة البكتريا المؤذية الكامنة ما يدعم النظام المناعي لطفلك الدارج. تتواجد البريبايوتكس في بعض الأطعمة مثل:

    • منتجات الألبان المدعمة بالبريبايوتكس مثل اللبن
    • البصل
    • الطماطم
    • الهليون
    • الهندباء
    • الثوم
    • الأرضي شوكي

كذلك تحتوي بعض أنواع حليب متابعة النمو على البريبايوتكس، ويمكن أن تكمل وجبة متوازنة.

الحديد

الحديد مهم لتشكيل الهيموغلوبين (خضاب الدم) في خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين عبر الجسم ما يجعله مهم للنمو الصحي. كما يمكنه أن يؤثر في الجهاز المناعي. ويمكن للأطفال الدارجين الذين لا يحصلون على كمية كافية من الحديد بشكل منتظم أن تتكون لديهم مناعة ضعيفة، والتي بدورها يمكن أن تجعلهم أقل مقاومة للأمراض. من المدهش والصعب ضمان حصول طفلك الدارج على كمية كافية من الحديد، وقد بينت دراسة حديثة أن 8 من 10 أطفال لا يحصلون على الكمية اليومية الموصى بها.

تتضمن مصادر الحديد الجيدة:

  • الكبد
  • اللحم (خاصة اللحم الأحمر)
  • الحبوب
  • البذور
  • الفواكه المجففة مثل المشمش المجفف
  • الحبوب الكاملة مثل الأرز البني
  • حليب النمو المقوى
  • حبوب الفطور المدعمة
  • دقيق فول الصويا
  • الخضار ذات الأوراق الخضراء مثل الجرجير والكرنب

هناك العديد من الأسباب الأخرى التي تجعل الحديد مهماً لطفلك. يرجى قراءة مقالنا حول أهمية الحديد للحصول على معلومات إضافية.

الزنك

يتواجد الزنك في كل خلايا الجسم ولديه عدد من الوظائف المهمة. فهو يساعد على تكوين الخلايا الجديدة والأنزيمات الضرورية لدعم الجهاز المناعي لطفلك، وكذلك يساعد على التئام جروح الجسم. يمكن العثور على الزنك في عدد كبير من الأطعمة المحببة للأطفال قبل سن المشي مثل:

  • اللحم
  • المحار
  • الحليب
  • الجبنة
  • الخبز
  • منتجات الحبوب

فيتامين د

يعد فيتامين د مفيداً للعظام والأسنان لتصبح قوية وصحية، كذلك فإنه يلعب دوراً هاماً في دعم الجهاز المناعي لطفلك. يأتي معظم فيتامين د من أشعة الشمس التي تتعرض لها بشرتنا إذ أن الفيتامين يتشكل تحت الجلد كتفاعل لأشعة الشمس. ومع ذلك تكون الشمس قوية بشكل كاف عموماً لحصول مثل هذا التفاعل في أشهر الصيف. ونظراً لتعرضهم المحدود لأشعة الشمس والنمو السريع لعظامهم وأسنانهم، يوصى بأن يحصل الأطفال قبل سن المشي على ٧ ميلليغرام من الفيتامين د يومياً من طعامهم./p>

تتضمن مصادر الفيتامين D ما يلي:

  • السمك الزيتي (مثل السلمون)
  • البيض
  • السمنة المعززة
  • حبوب الفطور المعززة
  • حليب النمو من أبتاجونيور

لكن بما أن القليل من الأغذية فقط تحتوي على نسبة كافية من فيتامين د، يوصى بأن يحصل الأطفال على المكملات الغذائية لفيتامين د.

الفيتامين سي

يساعد الفيتامين سي على حماية الخلايا، ويحافظ على صحة طفلك، كما تحتاجه خلايا الدم البيضاء لمكافحة الإصابات، ويساعد بشرة طفلك على الالتئام بعد تعرضها للخدوش والجروح. كما يساعد على امتصاص الجسم للحديد. ومن الجيد إدخال الأغذية التالية الغنية بالفيتامين سي في وجبات طفلك:

  • الفلفل
  • البروكولي
  • الملفوف
  • البطاطا الحلوة
  • البرتقال
  • الكيوي

فيتامين أ

يساعد فيتامين أ على دعم الجهاز المناعي لطفلك ضد الإصابة لأنه يشارك في توليد مضادات الأجسام ودعم وظيفة خلايا المناعة. وهو يساعد على إبقاء بشرة طفلك صحية، وأي خلايا سطحية تفرز مخاط مثل الأنف والأمعاء.

يمكن لطفلك الدارج أن يحصل على فيتامين أ من:

  • منتجات الألبان مثل الجبن والحليب واللبنة
  • البيض
  • السمك الزيتي (مثل سمك الأسقمري)
  • سمن المارغارين المعزز

على الرغم من أن وجبة غذائية متنوعة وصحية تحتوي على قدر من هذه الأغذية يجب أن تزود نظام طفلك المناعي بحاجاته، إلا أنه من الصعب التأكد من أن طفلك يحصل على كمية كافية، خاصة إذا كان يدخل في مرحلة يكون فيها صعب الإرضاء في ما يتعلق بغذائه.

في حال كان لديك أي سؤال، فإن خط أبتا أدفايس للأم والطفل موجود لمساعدتك، يرجى الإتصال على الرقم 6262 6458 800 (الإمارات) أو على الرقم 0097144209489 (للدول الأخرى). من السبت إلى الخميس، من ٩ صباحاً إلى ٦ مساءً.

إتصلي بنا

فريقنا من الخبيرات مستعد للرد على جميع إستفساراتكِ وتقديم الدعم والمساعدة خلال رحلة الأمومة من الحمل وحتى بلوغ طفلكِ عمر الستة سنوات. لمعرفة المزيد من المعلومات والحصول على النصائح اللازمة، يرحي التواصل معنا من السبت إلى الخميس بين الساعة 9 صباحاً وحتى الساعة 6 مساءاً من خلال

الإتصال على الرقم المجاني:

Call Button
دولة الإمارات: 800 64586262
المملكة العربية السعودية: 800 897 1901
أو من الدول الأخرى: 0097144209489
WhatsApp Symbol التواصل على الواتس آب:
+971 55 7859608