صحة طفلك

عندما يصل طفلك إلى عيد مولده الأول، يكون في طريقه للقيام بخطواته المتهادية الأولى في مرحلة تعلم المشي يتعلم الطفل المشي بوتيرة مرتفعة، وتتحول خطواته البسيطة إلى مشي، كما ينطق بأولى كلماته المفهومة.

في الوقت الذي يتعلم طفلك فيه الوقوف على قدميه، واكتشاف كيفية التأكيد على استقلاله، يكون أمامك الكثير من التحديات لمواجهتها.

تحتوي هذه المقالة على نصائح مفيدة حول المساهمة في نمو طفلك، وكذلك استيعاب مزاج الطفل السيء، والتأقلم معه، والمحافظة على سلامته خلال نموه.

الحمى والانفلونزا عند الأطفال

الإنفلونزا هي التهاب فيروسي يصيب الأنف، والحلق والرئتين وقد تتسبب بمضاعفات خطيرة للأطفال الأقل من عمر خمسة سنوات. وقد تكون الإصابة بالإنفلونزا للأطفال من عمر سنتين أو أقل أو للرضع عموماً خطيرة.  أما الحمّى فهي واحدة من أعراض الإنفلونزا الشائعة (على الرغم من أنها قد لا تكون مصاحبة للإصابة بالإنفلونزا دائماً)، ومع ذلك، تعتبر الحُمى مؤِشراً على مقاومة الجسم للعدوى، ويمكن أن تكون من أعراض أمراض أخرى.  وفي الأطفال الأقل من خمس سنوات ، تصنف درجة الحرارة 38 درجة مئوية (100.4 فهرنهايت) أو أعلى على أنها حمى.

إذا كان طفلك يعاني من الحمى أو أي أعراض أخرى للأنفلونزا، استشيرى طبيبك على الفور. إليكِ أهم الأعراض التي يجب الانتباه لها:

أعراض إنفلونزا الأطفال

من الصعب اكتشاف أعراض الإنفلونزا لدى الأطفال، حيث من الواضح أن طفلك الصغير لا يستطيع أن يخبرك كيف يشعر. وحتى وإن كان بإمكان الطفل الكلام جيداً فقد يجد صعوبة في شرح الأعراض لكِ. لذلك فمن المفيد استخدام ميزان حرارة رقمي لمراقبة حرارة طفلكِ في المنزل ، وعلى الرغم من ذلك، لا تتأخري في استشارة الطبيب إذا لاحظتِ وجود أعراض الإنفلونزا التالية لدى الطفل أو الرضيع:

  • حمى (درجة حرارة الجسم أعلى من 38 درجة مئوية)
  • قشعريرة البرد
  • رعشة في الجسم
  • السعال الجاف
  • التهاب الحلق
  • سيلان الأنف أو احتقانه
  • التعب
  • ألم في الأذن
  • رفض الشرب أو صعوبة في الشرب
  • قلة التبول (افحصي الحفاضات المبللة)
  • وأحياناً، قيء و/ أو إسهال، ويمكن أن يكون ذلك من أعراض الإنفلونزا عند الرضّع أو الأطفال الأكبر سناً أيضاً.

أعراض الإنفلونزا الحادة لدى الأطفال

إذا ظهرت على طفلكِ أي من الأعراض التالية، ننصحكِ بالاتصال على طوارئ المستشفى مباشراً:

  • تنفس سريع
  • صعوبة في التنفّس
  • قيء حاد ومتواصل
  • عدم التجاوب
  • العصبية لدرجة رفضه أن يتم حمله
  • أعراض مماثلة لأعراض الإنفلونزا مع حمى وسعال مزعج
  • الأطفال الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل أمراض القلب أو أمراض الرئة أو السكري أو الربو يتعرضون لمضاعفات أكبر.

العلاج والوقاية

أفضل طريقة لحماية طفلك من الأنفلونزا هو الحصول على لقاح في سبتمبر قبل بدء موسم الأنفلونزا في فصل الشتاء . وتوصي منظمة الصحة العالمية باللقاح السنوي للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن ستة أشهر.

كما أن الاهتمام بالنظافة الجيدة تقلل من خطر التقاط طفلك لفيروس الإنفلونزا. احرصي على غسل اليدين بالصابون والماء الدافئ، واستخدام معقم اليدين.

إذا لاحظتِ أياً من أعراض الإنفلونزا تظهر على طفلكِ، استشيرى الطبيب مباشراً (أو الذهاب للمستشفى في حالة أعراض الإنفلونزا الحادة).

سيقدّم لك الطبيب نصائح محدّدة عن العلاج الذي يناسب طفلكِ. ومع ذلك، إليك بعض الاقتراحات التي تساعد على منح طفلك شعوراً بالراحة:

  • تأكدي من إبقاء طفلك مرتاحًا ويحظى بأكبر قدر ممكن من الراحة.
  • احرصي على تناوله كميات كافية من السوائل – كما يمكنك تقديم الماء أو الشوربة الدافئة للرضع والأطفال الأكبر سناً بجانب الرضاعة الطبيعية أو تركيبة حليب الأطفال، وتقديم وجبات صغيرة مغذّية.  تأكّدي من أن ما تقدميه له من طعام أو شراب ملائم لعمره، وراقبيه لاكتشاف أي علامات تشير إلى حدوث تحسس.
  • استشيري الطبيب بخصوص خيارات العلاج الممكنة.

الحمى عند الأطفال

الأطفال الذين تقل أعمارهم عن الخمس سنوات، تُصنف درجة حرارة 38 درجة مئوية (100.4 فهرنهايت) أو أعلى على أنها حمى، حيث تعتبر الحمى شائعة في هذا العمر، فقد ذكر أكثر من 60% من الآباء والأمهات ممن لديهم أطفال بعمر ستة أشهر إلى خمس سنوات أن طفلهم قد عانى من الحمى مرةً واحدةً على الأقل.  وعلى الرغم من ذلك، فمن الضروري استشارة الطبيب لمعرفة سبب حدوثها.

أعراض الإصابة بالحمي:

  • الشعور بالحرارة
  • الشعور بالتعرّق
  • احمرار الخدين

قيسي درجة حرارة طفلكِ بنفسكِ باستخدام ميزان حرارة رقمي. وتوصي هيئة الخدمات الصحية الوطنية بالمملكة المتحدة (إن إتش إس) بوضعه تحت الإبط.

علاج الحُمى

إذا أصيب طفلك بالحمى، واستبعد الطبيب أن يكون مصاباً بالإنفلونزا أو أية أسباب خطيرة أخرى، اطمئني فليس هناك ما يدعو للقلق. احرصي على راحة طفلك من خلال:

  • إعطائه كميات كافية من السوائل.
  •  استشارة الطبيب بخصوص العلاج المناسب.

في كثير من الأحيان يتم الخلط بينها وبين الأمراض البسيطة مثل السعال ونزلات البرد ، فإن الأنفلونزا عند الرضع والأطفال الصغار يمكن أن تكون خطيرة .احرصي على فحص درجة حرارة الطفل أو أية أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا في أقرب وقت من قِبل الطبيب، ولا تنسي لقاحات الطفل  السنوية قبل بدء موسم الإنفلونزا.

إتصلي بنا

فريقنا من الخبيرات مستعد للرد على جميع إستفساراتكِ وتقديم الدعم والمساعدة خلال رحلة الأمومة من الحمل وحتى بلوغ طفلكِ عمر الستة سنوات. لمعرفة المزيد من المعلومات والحصول على النصائح اللازمة، يرحي التواصل معنا من السبت إلى الخميس بين الساعة 9 صباحاً وحتى الساعة 6 مساءاً من خلال

الإتصال على الرقم المجاني:

Call Button
دولة الإمارات: 800 64586262
المملكة العربية السعودية: 800 897 1901
أو من الدول الأخرى: 0097144209489
WhatsApp Symbol التواصل على الواتس آب:
+971 55 7859608