كيف يتم بناء نظام المناعة

المناعة
مناعة طفلكِ في تطوّر مستمر، وهي عرضة لتحديات تفرضها عليها البيئة المحيطة به، وفترة ما قبل أو بعد الالتحاق بالمدرسة، ولذلك احرصي على أن تكون بدايته سليمة من خلال الدعم المناسب بالعناصر الغذائية.

وعندما يعمل الجهاز الهضمي بشكل سليم، يكون مهيأ لمقاومة الأمراض، والبكتيريا، والفيروسات، والفطريات والطفيليات.
يتعرض الأطفال باستمرار للجراثيم والميكروبات، لكن ذلك لا يعني بأن الطفل سيعاني من المرض. يوفر جهاز المناعة السليم للطفل دفاعات طبيعية في مواجهة الأمراض. وخلافاً لذلك، فإن الطفل الذي يكون جهازه المناعي ضعيفاً، يكون معرضاَ أو يكون لديه الاستعداد للرشح والإنفلونزا والتهابات أكثر خطورة.
ما الذي يمكن فعله لتساعدي طفلكِ على بناء جهاز مناعة قوي وفعّال؟

كثيرا ما يتعرض الأطفال الصغار للرشح، فالجهاز المناعي لديهم لا زال في طور النمو. إلا أن هناك بعض الخطوات التي يمكن تطبيقها للحد من عدد أيام المرض.

وتشمل المؤثرات البيئية في المناعة ما يلي:

  • العناصر الغذائية
  • النوم
  • التمارين

العناصر الغذائية

تقوم العناصر الغذائية المتوازنة بدور رئيسي في تقوية جهاز المناعة والحفاظ على صحته. قد يكون نقص العناصر الغذائية هو المسؤول عن المشكلات المناعية المزمنة حيث تنشط البكتيريا أو الفيروسات عند عدم توفر العناصر الغذائية الضرورية. وتشمل العناصر الغذائية الحيوية التي تحفّز الجهاز المناعي السليم فيتامينات أ، ج، هـ والبريبايوتكس.

خلال فترة النمو المكثّف لطفلك، يوفر حليب النمو للأطفال على العناصر الغذائية بالكميات الصحيحة: وهو معزز بالفيتامينات والمعادن (فيتامين (ج) ، (د)، والحديد، واليود والزنك) الضرورية لدعم الاحتياجات الخاصة للطفل، حيث يحتوي على مزيج من البريبايوتكس لتقوية جهاز المناعة بالإضافة إلى ألياف البريبايوتكس والتي تقلل من حدوث الامساك. كما تتوفّر في حليب النمو للأطفال في طور النمو زيوتاً دهنيةً، وهي نوعية من الدهون غير المشبعة الضرورية لنمو الدماغ والقدرات البصرية.

يوفر حليب النمو للأطفال في طور النمو مجموعة كبيرة من الفوائد التي تتكامل مع النظام الغذائي الصحي، أما الحليب الخاص بالبالغين، فلا يوصى بتقديمه للأطفال دون هذه السن، نظراً لاحتوائه على مستويات أعلى من الصوديوم والبوتاسيوم، ومستويات أقل من المعادن والفيتامينات، فضلاً عن افتقاره للبريبايوتكس والزيوت الغنية بالدهون والتي تعتبر ضرورية جداً للنمو السليم للدماغ.

النوم:
يؤدي عدم الحصول على القسط الكافي من النوم إلى التأثير سلباً على الجهاز المناعي لطفلكِ؛ وهذا يجعله أكثر عرضة للالتهاب البكتيرية والفيروسية. يمكن أن يكون يوم طفلكِ حافلاً، حيث يمارس معظم الأطفال الألعاب الرياضية وأنشطة ما بعد الدوام المدرسي بالإضافة إلى الواجبات المدرسية، ولذلك فإن من الأهمية بمكان أن يستمتع الأطفال ويتعلموا بينما هم يمارسون هذه الأنشطة، إلا أنه ينبغي أيضا الحصول على كمية مناسبة من النوم لتحقيق التوازن، والمحافظة على قوة وصحة طفلكِ.

التمارين

shutterstock_354986999

تعمل التمارين على زيادة عدد الخلايا البيضاء في دم الطفل، وتُعزز من قدرة هذه الخلايا على مقاومة الأمراض.

يحتوي حليب النمو ابتاميل جونيور على مزيج فريد من المكوّنات المختارة: البريبايوتكس الحاصل على براءة اختراع، والحديد، والزنك، وفيتامينات أ، ج، د التي تسهم بشكل طبيعي بتوفير جهاز مناعي سليم، وفي تطور الدماغ والقدرات البصرية وتوفّر ما يحتاجه طفلكِ من العناصر الغذائية:.

  • البريبايوتكس، ويدعم الجهاز المناعي: (قوة الجهاز المناعي تعني أن تتراجع فرص الإصابة بالتهاب الأذن، والتهابات الجهاز الهضمي، والجهاز التنفسي، وتقلل من استخدام المضادات الحيوية، ومن نوبات ارتفاع الحرارة)
  • يُساعد البريبايوتكس على خفض احتمالات التعرّض للامساك.
  • يحتوي على الزيوت الدهنية، الضرورية لنمو الدماغ والقدرات البصرية

إتصلي بنا

فريقنا من الخبيرات مستعد للرد على جميع إستفساراتكِ وتقديم الدعم والمساعدة خلال رحلة الأمومة من الحمل وحتى بلوغ طفلكِ عمر الستة سنوات. لمعرفة المزيد من المعلومات والحصول على النصائح اللازمة، يرحي التواصل معنا من السبت إلى الخميس بين الساعة 9 صباحاً وحتى الساعة 6 مساءاً من خلال

الإتصال على الرقم المجاني:

Call Button
دولة الإمارات: 800 64586262
المملكة العربية السعودية: 800 897 1901
أو من الدول الأخرى: 0097144209489
WhatsApp Symbol التواصل على الواتس آب:
+971 55 7859608