جسمك أثناء الحمل

التغيير السريع لا يقتصر على طفلك فحسب ، فجسمكِ أيضا عرضة للتغيير. وهذا ما يعود بالفائدة على طفلك الذي ينمو، حتى لو لم تشعري بذلك – خاصة إذا كنت ممن يعانون من الغثيان الصباحي.

للتمارين الرياضية دوراً فعالاً، فهي تمنحك مزيداً من الطاقة وتخفف من الشعور بالإرهاق. يحتوي هذا القسم على معلومات مفصّلة حول التمارين أثناء الحمل.

علاج حرقان المعدة والحموضة للحوامل

على الرغم من الأعراض غير المريحة التي تصاحب الحمل، إلا أنها جميعها تظهر كإشارة جيدة عن طفلك. إذا كنت تعانين من قرحة في المعدة على سبيل المثال، فعلى الرغم من أنها ليست ممتعة على الإطلاق، إلا أنها تجعلكِ تأكلين ببطء أكثر وتمنح طفلك وقتاً كافياً لامتصاص المواد الغذائية في طعامك.

وحتى ولو كنت لا تصابين عادة بحرقة المعدة وعسر الهضم، إلا أن الكثير من الأمهات جرّبنها أثناء انتظارهن الولادة. تطلعك هذه المقالة على الأسباب الجسدية لحرقة المعدة وعسر الهضم خلال فترة الحمل، وتزودك ببعض النصائح عن كيفية التقليل من أثار هذه الأعراض.

لتتيحي لطفلك إمكانية النمو خلال فترة الحمل، عليك أن تريحي عضلاتك. تمنحك الطبيعة البروجسترون لضمان ذلك. خلال فترة الحمل ينتج جسدك كمية إضافية من البروجسترون الذي يؤثر في عضلاتك بشكل كامل- متضمناً الصمام في مدخل معدتك. وبالنتيجة، ربما تجدين نفسك تعانين من حرقة المعدة، إذ لا يمكن إلا لكمية قليلة من حمض المعدة دخولها الآن. كما يصبح من الصعب الآن انتقال الطعام عبر نظامك، إذ تكون عضلات الهضم مسترخية، والضغط الناجم عن كبر حجم رحمك يضغط على معدتك، وهذا لا يفيد أيضاً.

على الرغم من أن قرحة المعدة غير مريحة لك أثناء الحمل، إلا أنها تلعب دورا هاماً في مساعدة طفلك على الحصول على التغذية التي يحتاجها، إذ تدفعك إلى تناول الطعام ببطء أكثر ليتم هضمه لفترة أطول ما يمنح طفلك فترة أطول للامتصاص الجيد.

كيف تتخلصين من قرحة المعدة

في بعض الأحيان قد تقلل بعض علاجات القرحات المعدية من حدة الألم:

  • يمكن أن يسبب الكافيين قرحة المعدة، لذا تجنبي القهوة والشاي
  • ربما تزيد فواكه الليمون الحمضي والعصائر القرحة المعدية من حدة حرقة المعدة. بإمكانك تناول بعض الألياف من خبز الحبوب الكاملة، والأرز البني، ووجبات الإفطار من الحبوب الكاملة والفواكه والخضار الأخرى
  • تجنبي الأطباق الدسمة والغنية بالبهارات
  • تجنبي الشوكولاته
  • تناولي كميات قليلة من الطعام وبشكل متكرر، وامتنعي عن الأكل قبل النوم بساعتين
  • اشربي الكثير من الماء- كوبان قبل الوجبة تساعد على الهضم
  • بعكس الاعتقاد السائد، يمكن أن يزيد الحليب من حدة القرحة المعدية. كوب من الماء البارد يخفف من الألم
  • مضغ علكة بعد الوجبة يزيد من إنتاج اللعاب الذي يساعد على توازن الحمض المعدي
  • نشر تقرير يفيد أن الشاي بالنعناع والثوم النيء بامكانهما المساعدة على تخفيف الألم، واذا لم تفضلي تناول الثوم الطازج، جربي بعض كبسولات الثوم بدلاً عنها
  • النوم مع مخدات اضافية لدعم نصفك العلوي- ويجب أن تُبقي الجاذبية حمض معدتك في الأسفل
  • إذا ظهر أن هناك أمر ما تحتاجين إلى المساعدة بخصوصه، تحدثي إلى طبيبك الذي يمكنه إعطاءك بعض النصائح حول مضادات الحموضة الحملية الآمنة

إذا كانت لديك أي أمور تقلقك حول الهضم، أو أردت السؤال عن وجباتك الغذائية، اتصلي بخط الأمومة والطفولة الخاص بنا لمساعدتك على الرقم 6262 6458 800 (الإمارات) أو على الرقم 0097144209489 (للدول الأخرى).

إتصلي بنا

فريقنا من الخبيرات مستعد للرد على جميع إستفساراتكِ وتقديم الدعم والمساعدة خلال رحلة الأمومة من الحمل وحتى بلوغ طفلكِ عمر الستة سنوات. لمعرفة المزيد من المعلومات والحصول على النصائح اللازمة، يرحي التواصل معنا من السبت إلى الخميس بين الساعة 9 صباحاً وحتى الساعة 6 مساءاً من خلال

الإتصال على الرقم المجاني:

Call Button
دولة الإمارات: 800 64586262
المملكة العربية السعودية: 800 897 1901
أو من الدول الأخرى: 0097144209489
WhatsApp Symbol التواصل على الواتس آب:
+971 55 7859608