جسمك أثناء الحمل

التغيير السريع لا يقتصر على طفلك فحسب ، فجسمكِ أيضا عرضة للتغيير. وهذا ما يعود بالفائدة على طفلك الذي ينمو، حتى لو لم تشعري بذلك – خاصة إذا كنت ممن يعانون من الغثيان الصباحي.

للتمارين الرياضية دوراً فعالاً، فهي تمنحك مزيداً من الطاقة وتخفف من الشعور بالإرهاق. يحتوي هذا القسم على معلومات مفصّلة حول التمارين أثناء الحمل.

آلام الظهر أثناء الحمل

تعتبر آلام الظهر أثناء الحمل أمراً شائعاً ، خصوصاً في الثلث الثالث من الحمل. نقدم لكِ من خلال هذا المقال بعض النصائح المفيدة حول كيفية التخفيف من آلام الظهر، بما في ذلك الوضعية السليمة للجسم والتمارين الرياضية اليومية البسيطة.

ما سبب حدوث آلام الظهر أثناء الحمل؟

مع زيادة الوزن الناتجة عن الحمل، يتغيّر مركز ثقل جسمك، بينما يعمل هرمونٌ “الريلاكسين” على ارتخاء أربطة المفاصل في منطقة الحوض، وبالتالي فإن الزيادة في الوزن، يصاحبها انخفاض الدعم الذي يعتمد عليه الجسم.

أهمية الوضعية الصحية للجسم

مع نمو طفلكِ وزيادة حجم بطنكِ ، يتحول مركز الثقل بإستمرار نحو الأمام ، و يتكيف جسمك شيئاً فشيئاً مع هذا التغيير، ولهذا تشعرين بأن عليكِ شدّ جسمك للخلف والميل الى الوراء ، مما يزيد من الضغط على عضلات أسفل الظهر. ولذلك فإن الوضعية السليمة ضرورية جداً لتخفيف الضغط عن منطقة الظهر.

6 طرق لوضعية جيدة

إليكِ بعض النصائح المفيدة لمساعدتكِ في التعوّد على الوضعية الصحية للجسم، ومساعدة العضلات على الاسترخاء:

  1. قفى بشكل مستقيم.
  2. حافظي على اعتدال منطقة الصدر مع رفع الرأس.
  3. حافظى على الكتفين في وضعية الأسترخاء مع أمالتهما إلى الوراء.
  4. تجنب ثني الركبتين.
  5. إذا كنت مضطرّة للوقوف لفترات طويلة، احرصي على إراحة إحدى القدمين على أي شيء، وانقلي الثقل من قدم إلى أخرى.
  6. اجلسي كلما سنحت لكِ الفرصة وقومي بأخذ فترات استراحة متكررة من الوقوف.

الجلوس بحذر

حيث أن منطقة أسفل الظهر تتحمل معظم الضغط الذي يتعرض له الجسم، اجلسي على كرسي يوفّر الدعم لظهرك، أو ضعي وسادة صغيرة خلف منطقة أسفل الظهر.

مزيد من النصائح حول كيفية تخفيف آلام الظهر أثناء الحمل

هناك أشياء أخرى بإمكانك القيام بها لمساعدتكِ في تخفيف آلام الظهر أثناء الحمل، ومنها:

  • ارتداء حذاء بكعب منخفض يوفر دعماً جيداً للقدم ، حيث أن الكعب المرتفع يزيد من انحناء الجسم للأمام.
  • عند رفع الأشياء الصغيرة عن الأرض، قومي بالجلوس على ركبتكِ (جلسة القرفصاء) وارفعي الأشياء بالاعتماد على الرجلين واستخدام ساقيكِ، بحيث يتركز الضغط على منطقة الفخذين، وليس على الظهر. وتفادي ثني الجسم عند منطقة الخصر، واثني ركبتيك بدلاً عن ذلك، واحرصي على عدم رفع الأوزان الثقيلة جداً لتتجنبي الضغط على الظهر.
  • النوم على أحد الجانبين وليس على الظهر، مع وضع وسادة بين الركبتين، لمزيداً من الراحة.
  • استخدمي قربة ماء دافئة، حتى ولو لمجرد الراحة، وضعيها على ظهركِ عندما تكونين في وضعية الجلوس، وسوف تشعرين بالراحة.
  • التدليك أو المساج اللطيف يساعد كثيراً على إراحة العضلات المجهدة، علماً بأن التدليك العادي باستخدام الزيوت قد لا يكون مناسباً للمرأة الحامل، لذا احرصي على استشارة الطبيبة أولاً.

هل من الممكن أن تساعد الأنشطة البدنية ؟

قد يساعدك الالتزام بأداء الأنشطة البدنية الغير المُجهدة على المحافظة على لياقتكِ البدنية ، ومرونة منطقة الظهرأيضاً، والتخفيف من آلام الظهر. كما أن تمارين التمدد تُساعدك في تحريك ظهرك بطريقة سليمة، وقد يُساعد المشي أو السباحة المعتدلة، ولكن احرصي على استشارة الطبيبة قبل الإقدام على ذلك

إتصلي بنا

فريقنا من الخبيرات مستعد للرد على جميع إستفساراتكِ وتقديم الدعم والمساعدة خلال رحلة الأمومة من الحمل وحتى بلوغ طفلكِ عمر الستة سنوات. لمعرفة المزيد من المعلومات والحصول على النصائح اللازمة، يرحي التواصل معنا من السبت إلى الخميس بين الساعة 9 صباحاً وحتى الساعة 6 مساءاً من خلال

الإتصال على الرقم المجاني:

Call Button
دولة الإمارات: 800 64586262
المملكة العربية السعودية: 800 897 1901
أو من الدول الأخرى: 0097144209489
WhatsApp Symbol التواصل على الواتس آب:
+971 55 7859608