كيف تساعدينهم

يجب أن يتعلم طفلكِ ممارسة العديد من المهارات المختلفة أثناء نموه، بداية من تنظيف أسنانه واستخدام النونية وحتى التعامل مع إخوته وتكوين صداقات جديدة. إليكِ بعض المقالات المفيدة لمساعدة طفلكِ في رحلته.

تدريب طفلكِ على الحمام

تدريب الطفل على الحمّام خطوة هامة وكبيرة بالنسبة للطفل (ولوالديه!)، وهي مرحلة غالباً ما تكون صعبةً على الأهل، وقد تكون محبطةً ومزعجةً، أما الأسلوب المثالي للتعامل مع تدريب الطفل على الحمام فيتمثل في التأكّد من أن الطفل مستعدٌ تماماً لذلك، فالتدريب السابق لأوانه قد يجعلك تستسلمين بسرعة والعودة لاستخدام الحفاظات، مما قد يسبب الإرباك للطفل.

يكون معظم الأطفال جاهزين للتدريب على الحمّام في سن الثالثة تقريباً، ولكن من المهم أن لا تنسي أن الأطفال يختلفون عن بعضهم البعض وأن بعضهم سيكون مستعداً قبل الآخرين أو بعدهم. ويعتقد بعض الوالدين أن تدريب الأولاد على الحمام مهمةً أكثر صعوبةً. وحيث أن طفلك قد يستغرق وقتاً أطول للبقاء جافاً أثناء الليل مقارنة بفترة النهار، احرصي على أن تركّزي على التدريب أثناء النهار.

مؤشّرات تدل على استعداد طفلكِ

  • يعرف بأنه حفاظته مبللة أو متسّخة بالبراز.
  • يقوم بإخبارك بأنه يقوم بتبليل حفاظته أو التبرّز.
  • يبقى جافاً لمدة ساعة على الأقل بين تغيير الحفاظات.
  • يُظهر رغبته بالذهاب إلى الحمام، ربما من خلال التململ أو الاختباء في مكان ما.
  • يخبرك بأنه يحتاج للذهاب إلى الحمّام

خطة من 13 نقطة لتدريب طفلكِ في ثلاثة ايام على الذهاب إلى الحمام

  1. حضّري نفسكِ للبقاء في المنزل لمدة ثلاثة أيام مع طفلكِ. لا تخططي للخروج ولا تشجعي الزائرين على القدوم – يجب أن تركّزي تماماً على هذه المهمة.
  2. احرصي أيضاً على تهيئة المنزل. قومي بتغطية المقاعد ببطانيات أو مناشف قديمة وضعي شرشف مقاوم للبلل على سرير طفلكِ.
  3. اطلبي منه أن يودّع حفاظته ويرحب بالحمام. اشرحي له بوضوح بأن عليه الإخراج في الحمام من الآن فصاعداً.
  4. لا تُلبسيه السروال، اتركيه بدون ملابس في الجزء الأسفل لسرعة وسهولة الجلوس على الحمام، ولتذكيره أيضاً بأنه لا يرتدي حفّاظه.
  5. قدمي له شراباً إضافياً مع الافطار وشجعيه على استخدام الحمام.
  6. احرصي على وجود كوب أطفال مملوء بالماء على مقربة من طفلكِ وشجعيه على شرب الكثير من الماء خلال اليوم.
  7. شجّعي طفلكِ على الجلوس على الحمّام كل 15 دقيقة على مدار اليوم. حاولي المحافظة على تركيزك، بإمكانك استخدام المؤقت إذا شئتِ.
  8. اسمعيه الكثير من الثناء في كل مرة يجلس فيها على الحمام – سواء قام بالإخراج أم لا.
  9. لا تتصرفي بسلبية تجاه أي حادث، نظفي فقط بمنتهى الهدوء وشجعي طفلكِ على الجلوس على الحمّام.
  10. لا تقدّمي لطفلكِ أية مشروبات أو مأكولات خفيفة بعد العشاء.
  11. أجلسي طفلكِ على الحمّام قبل الذهاب للسرير، بإمكانك قراءة قصص ما قبل النوم له بينما يجلس على الحمّام، إذا كان ذلك يشجّعه على الإخراج.
  12. استخدمي منبه وايقظي طفلكِ في منتصف الليل للجلوس على الحمّام (ولكن تذكري أن طفلكِ قد يستغرق فترة أطول ليبقى جافاً في الليل عنه خلال النهار – حوالي 1 من 5 أطفال في سن 5 سنوات يبللون سريرهم أحياناً).
  13. كرري الخطوات على مدى اليومين القادمين

إتصلي بنا

فريقنا من الخبيرات مستعد للرد على جميع إستفساراتكِ وتقديم الدعم والمساعدة خلال رحلة الأمومة من الحمل وحتى بلوغ طفلكِ عمر الستة سنوات. لمعرفة المزيد من المعلومات والحصول على النصائح اللازمة، يرحي التواصل معنا من السبت إلى الخميس بين الساعة 9 صباحاً وحتى الساعة 6 مساءاً من خلال

الإتصال على الرقم المجاني:

Call Button
دولة الإمارات: 800 64586262
المملكة العربية السعودية: 800 897 1901
أو من الدول الأخرى: 0097144209489
WhatsApp Symbol التواصل على الواتس آب:
+971 55 7859608