النمو كل شهر

6-0 أشهر

مجيء طفل جديد الى البيت هو حدث مهم. وعلى مدى الأشهر الستة القادمة سيكون لديك نقاط تحول كثيرة في مراحل نمو طفلك. من أول ابتسامة إلى ملء أول ملعقة بالطعام. يشمل هذا الفصل ما هي الأمور التي يمكن أن تتوقعينها أو تتطلعي إليها .

11-7 أشهر

الآن وقد أصبح بإمكانك تغيير الحفاضات بكل سهولة، وأتقنت كيفية التعامل مع المرحلة الأولى من فطام طفلك، يمكنك اكتشاف ما سيحدث في الأشهر القادمة في ما يتعلق بمراحل نمو طفلك، إذ يبدأ باكتشاف العالم على أطرافه الأربعة، ونطق كلماته الأولى، ويبدأ بمواجهة الحياة كطفل يحبو

الشهر 9

بحلول هذا الشهر يكون قد مضى على طفلك الآن ثلاثة أرباع العام الأول، وأصبح بمقدوره تعلّم المهارات الجديدة بسرعة.

يستطيع طفلك التحرك أو التنقل الآن و سوف يستخدم هذه المهارة الأساسية لاستكشاف العالم حوله وأكثر من ذلك.

يستطيع الطفل في عمر 9 أشهر فهم المدح والاستمتاع به، ولذلك احرصي على تشجيع الجهود التي يبذلها والإنجازات التي يحققها بمنتهى الحماس لتساعديه في تعزيز ثقته بنفسه، وهو أمر ضروري للنمو، حتى في هذا العمر الصغير جداً.

فيما يلي مراحل النمو الأساسية  التي ينبغي الانتباه إليها في عمر التسعة أشهر، ولكن لا تقلقي  إذا لم يمر طفلكِ بها حتى الآن، كل الأطفال يمرون بهذه المراحل الأساسية  في أعمار مختلفة – إذا كانت لديكِ استفسارات، تحدّثي إلى طبيبكِ.

التطور الجسدي

يستطيع معظم الأطفال في عمر التسعة أشهر الجلوس بدون مساعدة، والحبو، كما تمتلك أرجلهم القوة والتوازن للوقوف أثناء استنادهم على شيء ما. يستطيع بعضهم سحب أنفسهم والتجوّل حول قطع الأثاث، ومما لا شك فيه أنك متحمسة لهذا التطور الأساسي و لأول خطوة يخطوها! وعلى الرغم من ذلك، لا تتسرعي في إلباسه حذاء الأطفال الأنيق ، حيث أن المشي بدون حذاء داخل المنزل (أو مرتدياً جوارب مانعة للانزلاق) هو الأفضل لنمو القدم وثباتها.  يطوّر بعض الأطفال طريقته فى الحبو تمكنهم من الوصول الى الدرج ,لذا احرصي على مراقبة طفلك وتأمين مدخل الدرج.

يتراوح متوسط وزن الطفل بعمر ال 9 أشهر من 7.2 – 10.9 كيلوغرام للأولاد و6.6 – 10.4 كيلوغرام للبنات، بينما يتراوح متوسط الطول بين 68 – 74 سنتيمتر

معظم الأطفال سوف يكون لديهم الأسنان الوسطى السفلية، وبعضهم سوف يكون لديهم الأسنان الوسطى العليا أيضاً.  وفي هذه المرحلة الحافلة بنمو الأسنان، تظهر على طفلكِ أعراض التسنين مثل حدة الطبع، وسيلان اللعاب أكثر من المعتاد، الأرق وقلة النوم، أو ورم واحمرار اللثة. وتساعد ألعاب التسنين الآمنة على تخفيف الألم وعدم الراحة الذي يشعر بهما طفلك، وخصوصاً تلك التي يتم تبريدها في الثلاجة.

التطور الحركي

مع تطور المهارات الحركية ليدين طفلك، سوف يلعب بجميع الأشياء. و يحب طرق، وإسقاط وحتى رمي الأشياء لمراقبة السبب والنتيجة.  تعتبر قبضة السبابة والإبهام من المهارات اليدوية الهامة التي يعمل طفلكِ على تنميتها، ويمكن للطعام أن يكون وسيلة لتساعده على ذلك. لذا ضعي بعض الحبوب الخاصة بالأطفال (الحجم المناسب للطفل) على طاولة كرسي طفلك وشاهديه يحاول التقاطها واحدةً تلو الأخرى.

يمكنك أيضا مساعدة طفلك على تطور التنسيق بين اليد والعين وتعزيز مهاراته  من خلال لعبة البناء باستخدام المكعبات أو الأكواب التي يمكن وضعها فوق بعض. ولا تتفاجئي إذا كان يحب هدم ما بناه أكثر من أي شيء آخر!

التطور العقلي

في الشهر التاسع، يميل طفلكِ إلى الثرثرة، ويستطيع معظم الأطفال تشكيل مقاطع شبيهة بالكلمات. ويطوّر طفلكِ أيضا فهمه للغة – ويتمكّن القليل من الأطفال من ربط كلمتي ‘ماما’ و ‘بابا’ بالشخص المقصود،  ويمكن أن يستجيب (بشكل غير لفظي) لسؤال بسيط مثل ’ أين الكرة؟ ‘.

تتطوّر مهارات الذاكرة أيضاً بسرعة، حيث يصبح طفلكِ الآن قادراً على تذكر لعبة أو شخص أو دمية من اليوم السابق. تُساعد ممارسة ألعاب الأطفال البسيطة على تحسين ذاكرته، كما أن الكتب التفاعلية هي أداة مثالية لطرح الأسئلة على سبيل المثال  “أين الكلب؟”،. يمكنك أيضاً تشجيع طفلك على الاستجابة عند سماع اسمه عبر مناداته بلطف والتعامل بإيجابية مع أي ردة فعل من جهته.

التطور الحسي

يستخدم طفلك  الفضولي في عمر التسعة أشهر كل حواسه لاستكشاف العالم حوله. ومع تطوّر المهارات الحركية لليدين سوف يستخدم حاسة اللمس أكثر فأكثر، فقد يمسك أي شيء يبدو مثيراً للاهتمام! وتجذب اللعب الطرية والأشياء ذات الخامات المختلفة انتباه طفلكِ، لذلك احرصي على استخدام تشكيلة جيّدة من الألعاب الآمنة لتمكينه من اكتشاف الأشياء من خلال اللمس.

يستمتع طفلكِ أيضاً بتطوير حواسه عبر اكتشاف الأطعمة المختلفة. بعض الاقتراحات لطعام الأطفال في عمر 9 أشهر:  قطعاً صغيرةً من الجبن الطري (المبستر) وشرائح  الخبز واللحوم المهروسة أو المطحونة والأسماك والفاصوليا وشرائح الفواكه و الخضار المطبوخة، وقطع الخضار التي تمسك باليد مثل البروكلي أو القرنبيط. توصي منظمة الصحة العالمية بأن يتناول الطفل وجبتين  لثلاث وجبات يومياً (بالإضافة إلى الرضاعة الطبيعية أو تركيبة حليب الأطفال). استمري في إضافة الأطعمة الصحية الجديدة لنظام طفلك الغذائي ، وراقبي أية علامات قد تدل على تحسس طفلكِ من الطعام.

التطور الاجتماعي والعاطفي

يعتبر طفلكِ الآن مركز الاهتمام في حياتك العائلية ، وسوف يحب الاهتمام الذي يحصل عليه من الأشخاص المفضلين له. قضاء المزيد من الوقت  مع الجد و الجدة والأشقاء يساعد على تعزيز هذه الروابط العائلية.

تخصيص بعض الوقت لتعزيز الترابط العاطفي  بينك وبين طفلكِ قد يساعد على نموه الذهني، لذلك سواء كانت قراءة قصةً ما قبل النوم، أو إعطائه حماماً للاسترخاء، أو اللعب بالألعاب، أو مجرد تبادل العناق، احرصي على جعل الوقت الذي تخصصينه له وحده جزءًا من روتينك اليومي.

إتصلي بنا

فريقنا من الخبيرات مستعد للرد على جميع إستفساراتكِ وتقديم الدعم والمساعدة خلال رحلة الأمومة من الحمل وحتى بلوغ طفلكِ عمر الستة سنوات. لمعرفة المزيد من المعلومات والحصول على النصائح اللازمة، يرحي التواصل معنا من السبت إلى الخميس بين الساعة 9 صباحاً وحتى الساعة 6 مساءاً من خلال

الإتصال على الرقم المجاني:

Call Button
دولة الإمارات: 800 64586262
المملكة العربية السعودية: 800 897 1901
أو من الدول الأخرى: 0097144209489
WhatsApp Symbol التواصل على الواتس آب:
+971 55 7859608