النمو كل شهر

6-0 أشهر

مجيء طفل جديد الى البيت هو حدث مهم. وعلى مدى الأشهر الستة القادمة سيكون لديك نقاط تحول كثيرة في مراحل نمو طفلك. من أول ابتسامة إلى ملء أول ملعقة بالطعام. يشمل هذا الفصل ما هي الأمور التي يمكن أن تتوقعينها أو تتطلعي إليها .

11-7 أشهر

الآن وقد أصبح بإمكانك تغيير الحفاضات بكل سهولة، وأتقنت كيفية التعامل مع المرحلة الأولى من فطام طفلك، يمكنك اكتشاف ما سيحدث في الأشهر القادمة في ما يتعلق بمراحل نمو طفلك، إذ يبدأ باكتشاف العالم على أطرافه الأربعة، ونطق كلماته الأولى، ويبدأ بمواجهة الحياة كطفل يحبو

الشهر 8

إذا كان لديكِ طفل في عمر الثمانية أشهر، فمن المحتمل أن تكوني مشغولة طوال الوقت بطفلك الذي أصبح الآن قادراً على الانتقال او التحرك من مكان إلى آخر – سواء عن طريق التدحرج او الزحف أو الحبو، بالإضافة إلى اهتمامه بكل ما حوله!

حافظي على سلامة طفلكِ الفضولي بتهيئة منزلكِ والتأكد من عدم وصوله إلى الدرج، وضعي كل ما لا تريدين أن يصل إليه طفلك بعيداً عن متناول يديه. يُفضل وضع أقفال خاصة بالأطفال على أبواب الخزائن، مع التأكّد من وضع أي شيء يُشكل خطراً في مكان مغلق بعيداً عن الطفل مثل مواد التنظيف والأدوية.

إليك مراحل التطور الأساسية لطفلك في عمر الثمانية أشهر من حيث التطور الجسدي ، الحركي، العقلي ، الحسي ، الاجتماعي والعاطفي. من المهم أن تتذكري بأن كل الأطفال مختلفون وبعضهم قد يمروا بمراحل النمو الأساسية مبكراً أو قد يتأخروا قليلاً عن المعدل المعتاد. في حال كانت لديكِ استفسارات تحدثي إلى طبيبك للحصول على النصيحة.

التطور الجسدي

تعويد طفلكِ على عادات الطعام الصحي هو أمرًا بالغ الأهمية، يجب أن يتناول طفلكِ الآن مجموعة واسعة من الأطعمة المتنوعة مثل: الفاكهة والخضروات المهروسة، الحبوب الخاصة بالأطفال، ومصادر البروتين مثل اللحوم المهروسة ، والدجاج، والأسماك، والفاصوليا والبقوليات. ويعتبر السماح لطفلكِ بالتقاط الطعام بيديه طريقةً جيدة لتطور التنسيق بين اليد والعين، على الرغم من أنك سوف تلاحظين أن الطعام المتناثر على الأرض أكثر من الطعام الذي يضعه في فمه في بداية الأمر!

توصي منظمة الصحة العالمية بأن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين الستة إلى ثمانية أشهر يجب أن يتناولوا وجبتين إلى ثلاث وجبات يومياً، بالإضافة إلى الرضاعة الطبيعية أو تركيبة حليب الأطفال. وفي هذه المرحلة، بعض الأطفال يفضلون استخدام الكوب بدلاً من الزجاجة، وتوصي جمعية أطباء الأسنان الأمريكية باتخاذ هذه الخطوة قبل إتمام الطفل عمر السنة.

يُساعد النظام الغذائي المتنوّع  لطفلك في الحفاظ على وزن صحي، والذي يكون حوالي 8 – 10 كيلوغرام في المتوسط.

التطور الحركي

معظم الأطفال في عمر الثمانية أشهر يمكنهم الجلوس بدون مساعدة، ولكن ليس لفترات طويلة ! ويتعلم طفلكِ أيضاً  الربط بين مهاراته الحركية وحواسه، ولذلك فهو يدرك أن بإمكانه الوصول إلى ألعابه التي يراها في غرفته. في هذه المرحلة، معظم الأطفال يمكنهم الحبو، وبعضهم يمكنهم سحب نفسهم والوقوف والتنقل مستندين على قطع الأثاث! تذكري بأن طفلكِ يحتاج للمراقبة المستمرة حيث تزداد قدرته على التحرك.

تطور قدرة الطفل على مسك الأشياء مستخدماً السبابة والإبهام في عمر الثمانية أشهر سوف يُساعده على اكتشاف عالمه وسوف  يستخدم يديه بالتناسق مع أصابعه لالتقاط أي شيء يثير اهتمامه ويمكنه الوصول إليه – لذلك انتبهي إلى الأشياء الصغيرة التي قد تسبب خطر الاختناق.

التطور العقلي

مهارات طفلك في التواصل سوف تتطور حيث أنه يقضي وقته في البحث والاكتشاف والتعلم واللعب، ويستطيع معظم الأطفال في عمر الثمانية أشهر قول كلمة ’ماما وبابا‘ – على الرغم من أنه من المرجح أن يقول كلتا الكلمتين لكلا الوالدين! حتى أن الطفل قد يفهم معاني بعض الكلمات البسيطة المألوفة له، مثل كلمة حليب، باي-باي أو حمّام . وفي حال لم يصل طفلكِ إلى هذه المرحلة حتى الآن، لا تقلقي وواصلي التحدّث إليه لتشجيعه!

في الشهر الثامن سوف تتطور مهارات التواصل غير اللفظية لدى الطفل ، مثل الإشارة إلى شيءٍ ما أو استخدام إشارات أخرى تدل على أنه يريد شيئاً. ويبدأ أيضاً بربط معاني الكلمات بالأشياء المألوفة له، على سبيل المثال، سريره يعني النوم، وكرسيه يعني الطعام.

ويستمر تطوّر إحساس أو إدراك طفلك ببقاء الأشياء – بحيث يشعر أنك موجودة حتى وإن لم يكن يراك – تصبح أوقات القيلولة أو النوم أكثر صعوبة. لذا حاولي الحفاظ على الروتين لمساعدة طفلك على الشعور بالأمان.

التطور الحسي

تعتبر وجبة الطعام وسيلة هامةً للتطور الحسي، حيث يستخدم طفلكِ كل حواسه وقت تناول الطعام. اختاري أصناف الطعام التي لا تحتوي فقط على نكهات متنوعة بل تحتوي أيضاً على تشكيلة من الألوان والقوام والروائح المختلفة.

في عمر الثمانية أشهر يستمتع طفلكِ بألعابه. تزيد الألعاب التي تُصدر أصواتاً مثل الآلات الموسيقية البسيطة أو لعبة المكعبات من حماس الطفل، وكذلك الألعاب التي يمكن اللعب بها للحصول على ردة فعل، أي الألعاب التي يمكن دفعها، وسحبها، وهزها أو ثنيها. كما أن الكتب التي يمكن لمس محتواها وتحتوى على خامات مختلفة تعتبر وسيلة رائعة للجمع بين القراءة والتطور الحسي لطفلكِ.

التطور الاجتماعي والعاطفي

من الطبيعي أن يعاني الطفل من قلق الانفصال في عمر الثمانية أشهر، ومن الطبيعي أن يزداد قلقه مع تطوّر إحساسه ببقاء الأشياء. لذا قد يساعده الحفاظ على روتين يمكن توقعه. بالإضافة يجب إعطاء طفلك  فرصة للتعرف على مقدمي الرعاية الآخرين – مثل جليسات الأطفال أو المربيات – أثناء تواجدك معه أيضا.

قد تلاحظين أيضاً أن طفلكِ يُظهر بعض مؤشرات الخجل أو الخوف حيث أنه يتعلم التمييز بين الأشخاص المقربين إليه والغرباء. هذه مرحلة عاطفية طبيعية وليست علامة على أن طفلك سيكون خجولا عندما  يكبر. الجانب الإيجابي ، هو أن طفلك قد يُظهر علامات الفرح أو الحماس عندما يرى شخص يعرفه جيداً – وقد يبادر بإرسال قبلة إلى الأشخاص المألوفين!

إتصلي بنا

فريقنا من الخبيرات مستعد للرد على جميع إستفساراتكِ وتقديم الدعم والمساعدة خلال رحلة الأمومة من الحمل وحتى بلوغ طفلكِ عمر الستة سنوات. لمعرفة المزيد من المعلومات والحصول على النصائح اللازمة، يرحي التواصل معنا من السبت إلى الخميس بين الساعة 9 صباحاً وحتى الساعة 6 مساءاً من خلال

الإتصال على الرقم المجاني:

Call Button
دولة الإمارات: 800 64586262
المملكة العربية السعودية: 800 897 1901
أو من الدول الأخرى: 0097144209489
WhatsApp Symbol التواصل على الواتس آب:
+971 55 7859608