هل يحصل طفلك على ما يكفي من الحليب؟

زيادة الوزن

  • تعتبر زيادة الوزن الطريقة الأدق لمعرفة ما إذا كان طفلك يحصل على الكمية الكافية من الحليب.
  • معظم المواليد الجدد يخسرون بعض الوزن في أول أسبوعين بعد الولادة قبل أن تبدأ زيادة وزنهم. ويسترجعون عادة وزنهم الذي كانوا عليه عند الولادة بعد أسبوعين.
  • يكسب الأطفال الذين يرضعون حليب الأم بين 0.11 – 0.22 كجم أسبوعياً في الشهور الأولى.

الحفاضات

  • بعد اليوم الخامس من ولادته، يجب أن تتبلل حفاضة طفلك بين 5 و 6 مرات في اليوم. فالمواليد الجدد يتبللون عدة مرات في اليوم.
  • إذا كان لديك مشكلة في معرفة ما إذا تبلّلت الحفاضة، ضعي قطعة من مناديل الحمام في الجزء الأمامي من الحفاضة عند تغييرها. إذا تبللت بعد عدة ساعات، فهذا يعني أن طفلك قد تبوّل.
  • يجب أن يتبرّز طفلك على الأقل مرتين في اليوم. ويكون لون البراز الأول أسود كالقطران، ولكن وبعد اليوم الرابع، يجب أن يميل لونه إلى الأصفر ويفقد بعض تماسكه، وربما يحتوي على بذور أكثر.

الابتلاع

  • عليك أن تسمعي طفلك وهو يبتلع بعد مصّ الحلمة مرتين. وأحياناً يستغرق الأمر دقيقتين لتسمعيه وهو يبتلع بشكل متكرر. إذا لم يبتلع الطفل بشكل متكرر بعد مرور عدة أيام على ولادته، وإذا كان يرضع الحليب بشكل متكرر ولمدة 45-60 دقيقة في كل مرة، استشيري الطبيب.

تغييرات في الثديين

  • يجب أن يكون الثديان أكثر نعومة ويصبح حجمهما أصغر بعد الرضاعة.
  • لا يجب أن تكون الثديان والحلمات مؤلمة كثيراً إلا إذا كان طفلك ملتقط بشكل خاطىء.
  • من الشائع أن يزيد حجم الثديين في الأسابيع الأولى خلال الرضاعة. عندما يتراجع مخزون الحليب في جسمك تبعاً لاحتياجات طفلك، يعود حجم الثديين لما كان عليه قبل الحمل تقريباً.

إذا لاحظت أياً من هذه الأعراض، تعرفين بأن طفلك يحصل على ما يكفي من الحليب:

  • طفلك يرضع الحليب على الأقل 8إلى 12 مرة يومياً.
  • تكون الرضاعة الطبيعية مريحة وبدون ألم في ثدييك والحلمات بعد لدغات المص الأولى، عند خروج الحليب.
  • يصبح ثدياك أكثر نعومة ويحتويان على كمية أقل من الحليب بعد الرضاعة.
  • يبقى شكل الحلمة كما كان قبل البدء بالرضاعة، أو ربما تتمدد بعض الشيء.
  • يبدو لون بشرتك صحياً، وتكون بشرته مشدودة إذ ترتد مباشرة إذا قرصته بلطف.
  • يكون طفلك متنبهاً حين يكون مستيقظاً، ومستعداً للمطالبة بالحليب.
  • يتبلّل طفلك مرتين أو ثلاث مرات في أول 48 ساعة، ويزداد عدد المرات مع الوقت. ما إن يتجاوز عمره خمسة أيام، يتوجب عليك أن تغيري على الأقل 6 حفاضات لكل 24 ساعة. ويجب أن يكون بول طفلك شاحباً (باهتا) وبلا رائحة.
  • يمكنك أن تري طفلك وهو يبتلع بينما يرضع الحليب، وتعرفين إن كان يلتقط الحلمة بشكل مناسب. ستتمكنين من الاستماع بوضوح إلى صوته وهو يبتلع، ما إن يخرج الحليب من صدرك.
  • يغير طفلك الإيقاع حين يمصّ الحلمة، ويرتاح خلال الوجبات. يجب أن يرضع مجدداً حين يصبح مستعداً، ويبعد وجهه بشكل عفوي عن صدرك حين ينتهي من الرضاعة.
  • في أول 5 أيام، يكون لون براز طفلك أصفر بلون الخردل
 

إذا كان طفلك لا يحصل على ما يكفي من الحليب، ستلاحظين إحدى الإشارات التالية أو أكثر:

  • اذا لم يستعيد طفلك وزنه الذي كان عليه عند الولادة حين يصبح عمره 14 يوماً. في هذه الحالة عليك استشارة الطبيب.
  • لا يصبح ثدياك أكثر نعومة بعد وجبات الرضاعة.
  • يتغير شكل الحلمة أو تصبح وكأنها مشدودة في نهاية وجبة الرضاعة، أو تشعرين بتقرح أو أذى فيها.
  • يتوتر طفلك بعد وجبات الرضاعة.
  • تتبلّل حفاضة طفلك أقل من 5 أو 6 مرات في اليوم حين يصبح عمره 5 أيام، أو أقل من 6 إلى 8 حفاضات خلال 24 ساعة إذا كان أكبر من 5 أيام.

bf-if-your-baby-isn't-getting-enough-internal-1

  • يتبرّز طفلك أقل من مرتين يومياً حين يبلغ عمره 5 أيام والبراز ليس سائلاً أو أصفر اللون. بعد أسابيع قليلة، بعض الأطفال لا يتبرّز إلا كل عدة أيام، ولكن الحفاضات الجافة والبراز القليل دليل على أن طفلك لا يحصل على ما يكفي من السوائل.
  • تصبح بشرة طفلك صفراء أكثر، بعد مرور أول أسبوع.
    • يشعر طفلك بالنعاس معظم الوقت، وعليك أن توقظيه لترضعيه.
    • تلاحظين وجود غمازات في وجنتي طفلك، أو تسمعينه يصدر صوتاً خلال الرضاعة. وهذا دليل على أن طفلك لا يلتقط الحلمة بشكل مناسب.

    يتوجب على كل أم تعتمد الرضاعة الطبيعية أن تتبع نظاماً غذائياً متوازناً يضم كمية مناسبة من السوائل ليصبح الحليب الطبيعي متماسكاً وغزيراً وبالتالي ليشعر طفلك بالشبع بعد كل وجبة رضاعة وليتمكن من النوم.

    يتوجب على كل أم أن تضع طفلها ما يكفي من الوقت على كل ثدي من ثدييها ليحصل على كمية مناسبة من الدهون التي يحتوي عليها حليب الأم فهكذا يشعر الطفل بالشبع ويستطيع النوم بشكل أفضل.

    جناح الرضاعه الطبيعية هو مصدرك لثروة من نصائح الخبيرات و المتخصصات ، الدعم و المعلومات القيمه أثناء مرحلة الرضاعه الطبيعيه

    • مساعدة الأم المرضعة

      جناح الرضاعه الطبيعية هو مصدرك لثروة من نصائح الخبيرات و المتخصصات ، الدعم و المعلومات القيمه أثناء مرحلة الرضاعه الطبيعيه

      • هل يحصل طفلك على ما يكفي من الحليب؟

        زيادة الوزن

        • تعتبر زيادة الوزن الطريقة الأدق لمعرفة ما إذا كان طفلك يحصل على الكمية الكافية من الحليب.
        • معظم المواليد الجدد يخسرون بعض الوزن في أول أسبوعين بعد الولادة قبل أن تبدأ زيادة وزنهم. ويسترجعون عادة وزنهم الذي كانوا عليه عند الولادة بعد أسبوعين.
        • يكسب الأطفال الذين يرضعون حليب الأم بين 0.11 – 0.22 كجم أسبوعياً في الشهور الأولى.

        الحفاضات

        • بعد اليوم الخامس من ولادته، يجب أن تتبلل حفاضة طفلك بين 5 و 6 مرات في اليوم. فالمواليد الجدد يتبللون عدة مرات في اليوم.
        • إذا كان لديك مشكلة في معرفة ما إذا تبلّلت الحفاضة، ضعي قطعة من مناديل الحمام في الجزء الأمامي من الحفاضة عند تغييرها. إذا تبللت بعد عدة ساعات، فهذا يعني أن طفلك قد تبوّل.
        • يجب أن يتبرّز طفلك على الأقل مرتين في اليوم. ويكون لون البراز الأول أسود كالقطران، ولكن وبعد اليوم الرابع، يجب أن يميل لونه إلى الأصفر ويفقد بعض تماسكه، وربما يحتوي على بذور أكثر.

        الابتلاع

        • عليك أن تسمعي طفلك وهو يبتلع بعد مصّ الحلمة مرتين. وأحياناً يستغرق الأمر دقيقتين لتسمعيه وهو يبتلع بشكل متكرر. إذا لم يبتلع الطفل بشكل متكرر بعد مرور عدة أيام على ولادته، وإذا كان يرضع الحليب بشكل متكرر ولمدة 45-60 دقيقة في كل مرة، استشيري الطبيب.

        تغييرات في الثديين

        • يجب أن يكون الثديان أكثر نعومة ويصبح حجمهما أصغر بعد الرضاعة.
        • لا يجب أن تكون الثديان والحلمات مؤلمة كثيراً إلا إذا كان طفلك ملتقط بشكل خاطىء.
        • من الشائع أن يزيد حجم الثديين في الأسابيع الأولى خلال الرضاعة. عندما يتراجع مخزون الحليب في جسمك تبعاً لاحتياجات طفلك، يعود حجم الثديين لما كان عليه قبل الحمل تقريباً.

        إذا لاحظت أياً من هذه الأعراض، تعرفين بأن طفلك يحصل على ما يكفي من الحليب:

        • طفلك يرضع الحليب على الأقل 8إلى 12 مرة يومياً.
        • تكون الرضاعة الطبيعية مريحة وبدون ألم في ثدييك والحلمات بعد لدغات المص الأولى، عند خروج الحليب.
        • يصبح ثدياك أكثر نعومة ويحتويان على كمية أقل من الحليب بعد الرضاعة.
        • يبقى شكل الحلمة كما كان قبل البدء بالرضاعة، أو ربما تتمدد بعض الشيء.
        • يبدو لون بشرتك صحياً، وتكون بشرته مشدودة إذ ترتد مباشرة إذا قرصته بلطف.
        • يكون طفلك متنبهاً حين يكون مستيقظاً، ومستعداً للمطالبة بالحليب.
        • يتبلّل طفلك مرتين أو ثلاث مرات في أول 48 ساعة، ويزداد عدد المرات مع الوقت. ما إن يتجاوز عمره خمسة أيام، يتوجب عليك أن تغيري على الأقل 6 حفاضات لكل 24 ساعة. ويجب أن يكون بول طفلك شاحباً (باهتا) وبلا رائحة.
        • يمكنك أن تري طفلك وهو يبتلع بينما يرضع الحليب، وتعرفين إن كان يلتقط الحلمة بشكل مناسب. ستتمكنين من الاستماع بوضوح إلى صوته وهو يبتلع، ما إن يخرج الحليب من صدرك.
        • يغير طفلك الإيقاع حين يمصّ الحلمة، ويرتاح خلال الوجبات. يجب أن يرضع مجدداً حين يصبح مستعداً، ويبعد وجهه بشكل عفوي عن صدرك حين ينتهي من الرضاعة.
        • في أول 5 أيام، يكون لون براز طفلك أصفر بلون الخردل
         

        إذا كان طفلك لا يحصل على ما يكفي من الحليب، ستلاحظين إحدى الإشارات التالية أو أكثر:

        • اذا لم يستعيد طفلك وزنه الذي كان عليه عند الولادة حين يصبح عمره 14 يوماً. في هذه الحالة عليك استشارة الطبيب.
        • لا يصبح ثدياك أكثر نعومة بعد وجبات الرضاعة.
        • يتغير شكل الحلمة أو تصبح وكأنها مشدودة في نهاية وجبة الرضاعة، أو تشعرين بتقرح أو أذى فيها.
        • يتوتر طفلك بعد وجبات الرضاعة.
        • تتبلّل حفاضة طفلك أقل من 5 أو 6 مرات في اليوم حين يصبح عمره 5 أيام، أو أقل من 6 إلى 8 حفاضات خلال 24 ساعة إذا كان أكبر من 5 أيام.

        bf-if-your-baby-isn't-getting-enough-internal-1

        • يتبرّز طفلك أقل من مرتين يومياً حين يبلغ عمره 5 أيام والبراز ليس سائلاً أو أصفر اللون. بعد أسابيع قليلة، بعض الأطفال لا يتبرّز إلا كل عدة أيام، ولكن الحفاضات الجافة والبراز القليل دليل على أن طفلك لا يحصل على ما يكفي من السوائل.
        • تصبح بشرة طفلك صفراء أكثر، بعد مرور أول أسبوع.
          • يشعر طفلك بالنعاس معظم الوقت، وعليك أن توقظيه لترضعيه.
          • تلاحظين وجود غمازات في وجنتي طفلك، أو تسمعينه يصدر صوتاً خلال الرضاعة. وهذا دليل على أن طفلك لا يلتقط الحلمة بشكل مناسب.

          يتوجب على كل أم تعتمد الرضاعة الطبيعية أن تتبع نظاماً غذائياً متوازناً يضم كمية مناسبة من السوائل ليصبح الحليب الطبيعي متماسكاً وغزيراً وبالتالي ليشعر طفلك بالشبع بعد كل وجبة رضاعة وليتمكن من النوم.

          يتوجب على كل أم أن تضع طفلها ما يكفي من الوقت على كل ثدي من ثدييها ليحصل على كمية مناسبة من الدهون التي يحتوي عليها حليب الأم فهكذا يشعر الطفل بالشبع ويستطيع النوم بشكل أفضل.

        • التعامل مع حالات المغص

        • الطفح جلدي بسبب إلتهابات الحفاضات

        • الرضاعة و شعور الطفل بالمغص

      • أيامك الأربعون الأولى

        جناح الرضاعه الطبيعية هو مصدرك لثروة من نصائح الخبيرات و المتخصصات ، الدعم و المعلومات القيمه أثناء مرحلة الرضاعه الطبيعيه

      • البدء بالرضاعة الطبيعية

        جناح الرضاعه الطبيعية هو مصدرك لثروة من نصائح الخبيرات و المتخصصات ، الدعم و المعلومات القيمه أثناء مرحلة الرضاعه الطبيعيه

      • فوائد و وضعيات الرضاعة الطبيعية

        جناح الرضاعه الطبيعية هو مصدرك لثروة من نصائح الخبيرات و المتخصصات ، الدعم و المعلومات القيمه أثناء مرحلة الرضاعه الطبيعيه

      • مساعدة الأم المرضعة

        جناح الرضاعه الطبيعية هو مصدرك لثروة من نصائح الخبيرات و المتخصصات ، الدعم و المعلومات القيمه أثناء مرحلة الرضاعه الطبيعيه