الحساسية عند الأطفال

ما زال جهاز الهضم لدى طفلك في طور التطور – ما زال حساساً وهشاً جداً، لذا لا يمكنه التأقلم مع أي شيء غير الحليب قبل بلوغ 4-6 أشهر. مع نمو طفلك، تتغير شهيته وروتين رضاعته من أسبوع إلى آخر. قد تجدين أنه لا يزال جائعاً بعد الرضعة، أو ربما تشعرين بالقلق لأنه لا يأكل كما يجب أو تخشين أن يُصاب بالحساسية أو عدم التحمل.

يتطرق هذا الفصل إلى مشاكل الإرضاع الأكثر شيوعاً مثل الإمساك والترجيع (حيث لا يستطيع طفلك أن يُبقي طعامه داخل معدته). كما يناقش أيضاً أنواع الطعام التي قد تسبب الحساسية، عندما يصبح واجباً تقديم الأطعمة الصلبة له، ويقدم لك النصح حول طرق التقليص التدريجي للرضعات الليلية عندما يرضع طفلك جيداً أثناء النهار.

الترجيع عند الأطفال

يعتبر إخراج بعض الحليب بعد الرضعة أمراً كثير الشيوع لدى الأطفال، لكن إذا بدأ ذلك يحدث على أساس منتظم، فقد يكون ذلك إشارة إلى أن طفلك يعاني من الترجيع. يحدث الترجيع لأن الصمام الذي يوقف الطعام من الرجوع ضعيف جداً لدى الأطفال الصغار، وقد يعني أن طفلك لا يحتفظ بالطعام الكافي للحصول على التغذية الملائمة. اقرأي المزيد حول كيف يمكنك معرفة ما إذا كان طفلك يعاني من الترجيع، وكيف يمكنك المساعدة في التخفيف منه.

الترجيع

التقيؤ – أن يتقيأ طفلك قليلاً من الحليب بعد الرضعة هو أمر شائع إلى حد كبير. صحيح أن القليل من الإقياء أمر متوقع لدى الأطفال، لكن عندما يكون التقيؤ زائداً، ويحدث بشكل متكرر مع إرجاع كميات أكبر من الطعام، قد يكون ذلك إشارة إلى أن طفلك يعاني من الترجيع. ومع أن حوالى نصف الأطفال الصغار يعانون من الترجيع، إلا أنه بعد 10 أشهر ينقص هذا العدد بنسبة 1 من كل 20 طفلاً تقريباً.

تذكري أن التقيؤ والترجيع كلاهما مختلف عن الإقياء الحقيقي؛ ففي حين أن الإقياء يشمل غثياناً قوياً، فإن التقيؤ لا يتطلب أي جهد أو قوة.

ما الذي يسبب الترجيع؟

إن مصرة المري السفلية، أو LES، هي العضلة التي تعمل كصمام لإيقاف الطعام من الرجوع صعوداً في المريء من المعدة. يُولد الأطفال بعضلة LES ضعيفة، ولذا فهم أقل قدرة على الاحتفاظ بطعامهم من الأطفال الرضع الأكبر سناً. خلال السنة الأولى من حياة طفلك، تصبح آلية الصمام هذه أقوى بشكل تدريجي مع تقدم نموه ما يقلل بالتالي من حدوث الترجيع.

ما الذي يجب عليك فعله إذا كان طفلك يعاني من الترجيع؟

قد يتقيأ الأطفال الذين يعانون من ترجيع الحليب بعد الرضاعة، ويعانون قدراً بسيطاً من الانزعاج في المريء ما يجعلهم يسعلون قليلاً. طالما أن طفلك في حالة صحية جيدة، فمن النادر أن يكون حل الترجيع صعباً. إن إبقاء قطعة قماش أو منديل بالمتناول لالتقاط المحتويات الخاص بهم من الحليب قد يجعل إرضاع الحليب إرباكاً.

إرضاع طفلك في وضعية قائمة، وعدم تمديده بشكل مستقيم بعد الرضعات، وتجربة رضعات أقل كمية وأكثر تكراراً، كل ذلك يمكن أن يساعد في تقليل المناسبات التي يصاب فيها بالترجيع.

إلا أنك يجب أن تتحدثي إلى طبيبك أو خبير الصحة في حال:

  • كان الترجيع يحدث بانتظام، على وجه الخصوص أكثر من خمس مرات في اليوم
  • كان طفلك يبكي بشدة بعد الرضاعة
  • كان طفلك يتقيأ بانتظام
  • كان يسعل على أساس منتظم
  • كان على غير طبيعته ولا يبدو بغاية الراحة

إذا كنت ترغبين في طرح سؤال حول عادات رضاعة طفلك، اتصلي بفريق عملنا على الرقم 6262 6458 800 (الإمارات) أو على الرقم 0097144209489 (للدول الأخرى). من السبت إلى الخميس، من ٩ صباحاً إلى ٦ مساءً.

إتصلي بنا

فريقنا من الخبيرات مستعد للرد على جميع إستفساراتكِ وتقديم الدعم والمساعدة خلال رحلة الأمومة من الحمل وحتى بلوغ طفلكِ عمر الستة سنوات. لمعرفة المزيد من المعلومات والحصول على النصائح اللازمة، يرحي التواصل معنا من السبت إلى الخميس بين الساعة 9 صباحاً وحتى الساعة 6 مساءاً من خلال

الإتصال على الرقم المجاني:

Call Button
دولة الإمارات: 800 64586262
المملكة العربية السعودية: 800 897 1901
أو من الدول الأخرى: 0097144209489
WhatsApp Symbol التواصل على الواتس آب:
+971 55 7859608