نصائح أسبوعية لأمهات المستقبل

اختاري مرحلة الحمل التي وصلت إليها للحصول على المعلومات التي تلزمكٍ لتقدمي الرعاية الكاملة الضرورية لطفلكِ. احرصي دوماً على استشارة طبيبكِ من باب الاحتياط

.ينقسم الحمل عادة إلى ثلاث مراحل، إختاري المرحلة الخاصة بك لمزيد من المعلومات

في أي مرحلة أنا ؟

لا تعرفين في أي مرحلة/أسبوع أنت؟

ما هو تاريخ آخر يوم في آخر دورة شهرية؟

لقد وصلت إلى الثُلث الثاني من الحمل، وبالنسبة إلى معظم الأمهات، تمثل هذه المرحلة نقطة فاصلة في فترة حملهن، إذ يبدأن في هذه الفترة بإبلاغ الأصدقاء وأفراد العائلة حول حملهن.

اقرأي المزيد

في الوقت الذي ينمو فيه الطفل في داخلك، يمر جسمك ببعض التغيرات أيضاً، حيث تبدأ هرمونات الحمل بالتأثير عليك من الناحية الجسدية والذهنية. وعلى الرغم من أنكِ قد تلاحظين حدوث تقلبات بسيطة في حالتك المزاجية، إلا أن كثيراً من الأُمهات يؤكدن زيادة مستويات الطاقة لديهن، وبخاصة مع بدء زوال الشعور بالغثيان في الصباح عند دخول الثُلث الثاني من الحمل.

يوضح لكِ هذا القسم مراحل تطور الجنين ، ويقدم لكِ نصائح مفيدة عن كيفية العناية بنفسك وجعل فترة الحمل أسهل.

تقليص النص

الثلث الثاني

12 cm

أسبوع 15

استخدمي العجلة التفاعلية بالأعلى لتغيير الأسبوع

أسبوع 15 الحمل

عندما يصبح طول طفلكِ حوالي ١٢ سم، يبدأ شعر ناعم أملس بالظهور على كل جسده، وهو يساعده على البقاء دافئاً إلى حين تكوّن طبقات الدهون لاحقاً.

تبدأ العظام في التصلب، وتتيح الحاجبان وعضلات الوجه النامية لطفلكِ القيام بمجموعة من تعابير الوجه. وقد نما لطفلك الآن براعم تذوق وأصبح بإمكانه تذوق حلاوة سائل الرحم بينما يستنشقه لتقوية رئتيه. وتبدأ رجلاه بالنمو لتصبح أطول من ذراعيه، ويصبح قادراً الآن على تحريك جميع مفاصل جسده.

من الناحية الجسدية، قد تشعرين بغزارة في إفراز اللعاب، وتعانين من إنسداد الأنف. ويرجع ذلك في جزء منه إلى التغيرات الهرمونية المصاحبة للحمل، غير أنه يرجع غالباً إلى زيادة إحتمال إصابتك بنزلات البرد لأن جهازك المناعي لم يعد مسؤولاً عن حمايتك فقط، بل عن حماية طفلكِ أيضاً. إن أُصبت بنزلة برد، وأردت تناول دواء، يجب التأكد من أن هذه الأقراص آمنة، إذ أن بعض الأدوية ليست آمنة أثناء الحمل. في حال كنت تشكين في أي شيء، عليكِ بإستشارة الطبيب.

أما من الناحية العقلية، قد تشعرين أن ذاكرتك ليست بقوتها المعهودة، وأن مدى تركيزك أقصر من ذي قبل. تشير بعض الأبحاث إلى أن حجم الدماغ يتغير قبل الولادة، إلا أن الأمر قد يعود إلى إنشغالكِ بكثير من الأمور، أو قد يكون هذا هو أسلوب الطبيعة في تهدئة إنفعالاتك وأحاسيسك.

إن كنت ترغبين في الحديث عن ذلك، أو عن أي جانب آخر من جوانب الحمل، ما عليك سوى الإتصال بخط أبتاأدفايس للأم و الطفل للحصول على النصح والدعم. أتصلي بنا على الرقم 6262 6458 800 (الإمارات العربية المتحدة) أو على 0097144209489 ما بين الساعة ٩ صباحاً و٦ مساءً من السبت إلى الخميس.