اليرقان أو الصفراء لحديثي الولادة

إذا كان طفلكِ يعاني من اليرقان، من الطبيعي أن تقلقي ولكنه أمر شائع جداً، وغالباً ما يظهر بعد الولادة بيومين أو ثلاثة أيام. من المهم أن تتذكري أن طفلكِ لا يعاني بسببها وأن هذه الحالة ستختفي بشكل طبيعي خلال أيام قليلة.

ما هو اليرقان او الصفراء؟

حين يولد طفلكِ، وكجميع الأطفال يحتوي دمه على نسبة عالية من مادة كيميائية تسمّى بيليروبين، وأحياناً يستلزم كبده عدة أيام ليحلّل هذه المادة مما يؤدي إلى ظهور اليرقان.

يصيب اليرقان حوالى 6 أطفال من أصل 10 مواليد جدد في الأيام الأولى بعد الولادة، لذا فهذه حالة شائعة. إذا كان طفلكِ يعاني من اليرقان، يكون لون بشرته أصفراً أو يكون بياض عينيه أصفر اللون.

كم تدوم حالة اليرقان؟

يجب أن تعود بشرة طفلكِ إلى لونها الطبيعي الصحي خلال أيام قليلة أو بعد أسبوع واحد. كذلك قد تساعد الرضاعة الطبيعية على ذلك، نظراً للعناصر الطبيعية التي تتوفر في الحليب. لذا، وإذا كنتِ تعتمدين الرضاعة الطبيعية، أرضعيه كلما رغب في ذلك!

لا تنسي أنه يجب إستشارة الطبيب دائما عن حالة اليرقان.

ما الذي يمكنكِ القيام به لمعالجة اليرقان؟

حالة اليرقان الطبيعي يجب أن تختفي بدون أي علاج.

إذا استمرت هذه الحالة، قد يقرّر الطبيب إخضاع طفلكِ للعلاج الضوئي، وهو علاج يشتمل على امتصاص الضوء من خلال مصباح للأشعة فوق البنفسجية لمدة يومين.

من المهم أن تخبري الطبيب إذا كنتِ تلاحظين وجود علامات اليرقان بحيث يطلعك على كيفية مراقبة الأعراض لدى طفلكِ.