أشعر بالقلق حيال الولادة

من الطبيعي الشعور بالقلق مع اقتراب موعد الولادة، خاصةً إذا كان هذا طفلك الأول. وبالرغم من الأوجاع التي ستشعرين بها، إلا أن جسمك مجهز للولادة بطريقة مدهشة، حيث يقوم بإفراز مادة تدعى الاندورفين والتي تعمل على التخفيف من الشعور بالألم! هنا بعض المعلومات التي ستساعدك في تخطي بعض المخاوف التي قد تشعرين بها في فترة الحمل.

كيف تعززين ثقتك وتقللين من خوفك

من المحتمل أن يكون لديكِ الكثير من التساؤلات عن مراحل المخاض وما سيحدث خلاله. لكن لا داعي للقلق، لأن المعلومات التي تعرفينها ربما تكون أكثر مما تحتاجين لمعرفته.

تحضير نفسك للولادة مسبقاً يزودكِ بثقة أكبر خلال المخاض. راجعي خطة الولادة، وتعرفي على المراحل الثلاث للمخاض.

تحدّثي عن الأمر

nervous-1
أهم ما في الأمر ألا تخفيه وتكتمي في قلبك! أطلعي زوجك أو طبيبك على مخاوفك وتحدثي إلى أمهات أخريات في المنتدى. كما يمكنك التحدث إلى صديقاتك اللواتي سبقنك في الأمومة، ربما قد واجهن المشاكل والمخاوف عينها قبل الولادة.

صفوف ما قبل الولادة

كل صف من صفوف ما قبل الولادة يشكّل مكاناً مثالياً للتحدث والمشاركة والاطلاع على المزيد من المعلومات المهمة. فهذه الدروس تساعدك على استيعاب تفاصيل المخاض وتجيب على كافة الأسئلة التي قد تخطر في بالك. كما توفر لك معلومات عملية مفيدة تستغلّينها في المنزل مع طفلك. والصف سيضم أمهات مستقبليات مثلك وبالتالي يشكل فرصة مثالية لك لتتعرفي على صديقات جديدات وتتحدثي معهن عن أمور مشتركة بينكن.

ولا تنسي النتيجة النهائية!

المخاض مؤلم بالنسبة للجميع، ولكنه يستغرق عادة فترة قصيرة وفي نهايته ترين طفلك أمام عينيك! فلا تفكري في تفاصيل المخاض بل فكّري بمن سيكون بين يديك في النهاية وكيف ستكبر عائلتك الرائعة ويزداد عدد أفرادها!