حان وقت الولادة

قد تكونين على وشك الانفجار من الحماس والفرح، وعلى استعداد تام لتقربي موعد المخاض بأي ثمن. لكننا ننصحك بأن تحاولي الهدوء والاسترخاء، فخير الأمور هي تلك التي تأتي من تلقاء نفسها. تذكري أن وقت الانتظار هو أفضل وقت للانتهاء من أصغر التحضيرات التي لم يصح لك أن تحضريها بعد. راجعي نصائحنا حول كيفية قضاء وقتك وأنت تستعدين لاستقبال طفلك بين يديكِ.

ماذا لو مر وقت الولادة ولم ألد بعد؟

أي محاولة لتحديد موعد الولادة مسبقاُ ستصب في خانة العلوم الشائكة. وهذا يعني أن تأخر مجيء الطفل على الموعد المحدد له مسبقاً يعد من الأمور الشائعة – في الواقع، أربعة أطفال من أصل خمسة يولدون بعد التاريخ المحدد لهم مسبقاً. لذلك حاولي الاستفادة القصوى من وقت الاسترخاء دون أن تعيشي ضغطاً نفسياً لأن طفلك سيأتي عندما يكون جاهزاً.

ولا ضرر في كشف سريع تقوم به طبيبتك لتتأكد من أن كل شيء على ما يرام فيطمئن بالك. أما إذا فقدت صبرك بسرعة، راجعي نصائحنا لتعرفي كيف تسرعي موعد المخاض.

كيف تتصرفين عندما يتأخر طفلك في المجيء على الموعد المحدد له مسبقاُ؟

تأكدي أن الجلوس على أريكة للتحديق في بطنك والتمني بأن يخرج طفلك في اللحظة نفسها لن يجدي نفعاً! فأفضل ما يمكنك القيام به هو الاسترخاء. لكن إذا شعرت بأنك مفعمة بالنشاط، إليك قائمة بما يمكنك القيام به ليمر الوقت دون أن تشعري به:

overdue-1

  • قومي بزيارة صديقاتك اللواتي يسكن في جوارك، كما يمكنك التنزه على قدميك لمسافات قريبة. أبقي هاتفك الجوال في متناول يدك!
  • احرصي على أن تكون الثلاجة مخزنة بالطعام اللذيذ المحضر في البيت قبل أن يصل طفلك إلى البيت.
  • اطلبي من الأهل والأصدقاء ألا يتصلوا بك على عدد الدقائق مترقبين موعد وصول طفلك . أخبريهم بأنك ستتصلين بهم عندما يحين الوقت!
  • استغلي ذلك الوقت لتقضيه مع زوجك لتقوما النشاطات التي تحبانها. فقد لا تحصلين بعد ذلك  على فرصة للقيام بها مرة أخرى لفترة طويلة من الزمن!
  • قومي بتوضيب منزلك. فكل مساحة نظيفة ومرتبة وأنيقة اليوم ستساعدك على الشعور بالراحة في وقت لاحق.
  • ألقي نظرة على خزانة ملابسك. احرصي على أن  تحتوي على قمصان مريحة، ثم أخرجي الملابس التي ترغبين في ارتدائها عندما تخسرين بعض وزن بعد الولادة
  • وإذا بدا لك كل ذلك متعباً ننصحك بأن تدخري طاقة جسمك للمخاض. لذلك ارفعي قدميك وشاهدي أفلامك المفضلة ولا تترددي في النوم إذا شعرت بحاجة إليه!

وإذا شعرت بأن مخاضك بدأ ولم تكوني واثقة من أنها انقباضات المخاض، اتصلي بطبيبتك لتأخذي منها التعليمات.