كيف أُسهّل الأمور خلال الأيام الأولى؟

لا تصعبي أموركِ

early-days1

من الطبيعي أن تشعري في البداية بأن لديكِ الكثير للقيام به ولا تعرفين من أين تبدئين. تذكري، ستصبح الأمور أسهل حين تعتادين على الروتين اليومي الخاص بطفلكِ. لذا وفي الأسابيع الأولى، ركّزي على طفلكِ وعلى نفسك. لا تحاولي القيام بالكثير من الأمور واطلبي المشورة واستفسري عن كلّ ما يخطر في بالك لتسيطري على كلّ ما يواجهك!

طلب النصائح

إذا أردتِ الحصول على النصائح، اسألي زوجكِ، أفراد عائلتك، أصدقاءك، أو طبيبك. وبعض الأمهات يعثرن على منتديات مفيدة لقراءة الإرشادات والنصائح، والحصول على الدعم الذي يطلبنه. كما إنه من المفيد أن يكون لديكِ في محيطك مجموعة من الأُمهات والأطفال في المنطقة التي تعيشين فيها بحيث يمكنكِ أن تتشاركي مع تلك الأمهات الأخبار والتجارب المتشابهة. وربما تجدين أنهن يعانين من نفس الشعور الذي ينتابك.

الشعور بالثقة عند معرفة الأمور الأساسية

لا حاجة للشعور بالقلق والتفكير طوال الوقت في ما إذا كنتِ تقومين بواجباتك بشكل صحيح أم لا، طالما أنكِ تعتمدين الأسس المنطقية وتقومين بما ترينه مناسباً وبديهياً، فهذا يعني أنك في أحسن حال. يمكننا أن نزوّدك بالنصائح والإرشادات في ما يتعلق بالأمور العملية مثل كيفية حمل طفلكِ، كيف تغيّرين الحفّاضس، والكثير من النصائح والإرشادات العملية.

دعي من حولكِ يساعدك

لا تحاولي القيام بكلّ شيء، دعي أصدقاءكِ وأقرباءكِ يساعدونك. كثيرون قد يرغبون بالمساعدة ومدّ يد العون ولكنهم لا يعرفون ما الذي يجب أن يقوموا به على وجه التحديد، لذا أطلعيهم على كيفية مساعدتك. إليكِ بعض الإقتراحات لكيفية تنظيم المساعدة:

  • غالباً ما يكون الجدّ والجدّة والأقارب متشوّقين لحمل الطفل، استفيدي من الوضع ودعيهم يحملونه بقدر ما يشاؤون.
  • القيام بالتسوّق بصحبة طفلكِ سيكون أمراً صعباً، اطلبي من المقرّبين منكِ أن يحضروا لكِ بعض الأغراض وهم في طريقهم إليك، لمَ لا؟

 

الإهتمام بنفسكِ كأم

إن الإهتمام بمولود جديد مسألة تتطلّب الكثير من المجهود والطاقة، لذا على الأم أيضاً أن تهتمّ بنفسها. تأكدي بأنكِ تأخذين القسط الكافي من النوم وبأنك تغذّين نفسك جيداً، ليكون جسمكِ وعقلك في حالة استعداد تام لمواجهة كافة التحدّيات التي تنتظرك خلال اليوم.