الفطام

يعتبر فطام طفلك مرحلة مميزة لكل منكما. سيكتشف طفلك على مدى الأشهر القليلة القادمة عالماً جديداً تماماً من النكهات والتركيبات.

لمساعدتك على البدء بهذه المرحلة بشكل سلس، نقدم لك في هذا الفصل مجموعة من النصائح الخاصة بالفطام، بدءاً من أساسيات الفطام، وانتهاءً بطرق تحضير وصفاتك الشهية.

فطام طفلك: من ٧ شهور فما فوق

عندما يتقبل طفلك القوام البسيط للأطعمة الأولى من مرحلة الفطام٬ فإنه سيصبح جاهزاً لاكتشاف نكهات جديدة وأطعمة مهروسة أكثر تماسكاً.

هل أنت مستعدة للمرحلة التالية من الفطام؟

إذا كان طفلك يتقبل المقادير البسيطة من الغذاء، والتركيبات الطرية بسهولة، يمكنك الآن أن تحاولي الانتقال إلى المرحلة الثانية من الفطام عبر منحه نكهات جديدة لم يجربها من قبل وتركيبات مهروسة.

نظام الفطام الغذائي المتوازن من ناحية المواد الغذائية

بما أنه ليس هناك غذاء يحتوي وحده على كل المواد المغذية التي يحتاجها طفلك، عليك أن تقدمي له تشكيلة واسعة من الأغذية.  حيث يساعد هذا التنوع على ضمان حصول طفلك على التوازن المناسب من الفيتامينات والمعادن، وكذلك الطاقة التي يحتاجها من أجل النمو.

من المهم في هذه المرحلة بشكل خاص التأكد من أن غذاء الطفل وحليبه يحتويان على كمية مناسبة من الحديد، إذ أن المخزون الطبيعي للحديد منذ الولادة سيبدأ بالتراجع بعد حوالي 6 أشهر.

تذكري إدراج كميات كبيرة من الخضروات المختلفة في وجباته الرئيسية، واعتماد الفاكهة كحلوى. يحب الأطفال في هذا العمر عموماً تجربة نكهات جديدة، لذا فالفرصة مواتية أمامك الآن لتقديم أغذية مثل الفطر والأناناس.

مع أن طفلك قد يأكل أكثر وأكثر كل يوم، فإن الحليب لا يزال جزءاً مهماً من نظامه الغذائي. يحتاج حوالي 500-600 مل (ما يقارب 1 كوب كبير) في اليوم – يشمل هذا أي حليب تستعملينه لتحضير غذائه.

التركيبة المناسبة

تشمل المرحلة الثانية من الفطام تعلم كيفية المضغ. يتم ذلك بالانتقال من المهروسات الطرية إلى التركيبات المهروسة، الأمر الذي يشجع طفلك على بدء تحريك فكيه نحو الأعلى والأسفل. عندما يعتاد على ذلك يصبح مستعداً لكتل وقطع أكبر.

من الممكن أيضاً أن يكون التنسيق عند طفلك يتحسن، لذا جربي تعريفه إلى الأغذية التي تؤكل بالإصبع، وإلى متعة الأكل بنفسه. القطع الصغيرة من الخضروات المطبوخة والمخلوطة والمكعبات الصغيرة من الفواكه مثالية كبداية.

النكهات الصحيحة

انطلاقاً من كون هذه المرحلة هي التي يكون فيها طفلك منفتحاً لتجربة نكهات جديدة، من المهم أن تقدمي له تشكيلة واسعة من الأغذية الصحية لمساعدته في الاعتياد على حب النكهات المختلفة. ابتداءً من عمر السنتين، قد تصبح هذه النكهات هي المفضلة لديه بشكل نسبي حتى عمر ثماني سنوات، لذا فإن تقديم المزيد من الأغذية الآن سيساعد على منعه من أن يصبح نهماً.

اعتمدي على خبرتنا

في حال كان لديك أي سؤال حول إدراج أغذية جديدة في نظام طفلك الغذائي، فإن خط أبتا أدفايس للأم والطفل مستعد دائماً للمساعدة. اتصلي بهم على الرقم 6262 6458 800 (الإمارات) أو على الرقم 0097144209489 (للدول الأخرى). من السبت إلى الخميس، من ٩ صباحاً إلى ٦ مساءً.