الحساسية عند الأطفال

ما زال جهاز الهضم لدى طفلك في طور التطور – ما زال حساساً وهشاً جداً، لذا لا يمكنه التأقلم مع أي شيء غير الحليب قبل بلوغ 4-6 أشهر. مع نمو طفلك، تتغير شهيته وروتين رضاعته من أسبوع إلى آخر. قد تجدين أنه لا يزال جائعاً بعد الرضعة، أو ربما تشعرين بالقلق لأنه لا يأكل كما يجب أو تخشين أن يُصاب بالحساسية أو عدم التحمل.

يتطرق هذا الفصل إلى مشاكل الإرضاع الأكثر شيوعاً مثل الإمساك والترجيع (حيث لا يستطيع طفلك أن يُبقي طعامه داخل معدته). كما يناقش أيضاً أنواع الطعام التي قد تسبب الحساسية، عندما يصبح واجباً تقديم الأطعمة الصلبة له، ويقدم لك النصح حول طرق التقليص التدريجي للرضعات الليلية عندما يرضع طفلك جيداً أثناء النهار.

الإمساك عند الرضع

من الشائع أن يعاني الأطفال من الإمساك الذي قد يسبب لهم عدم الشعور بالراحة. هناك أسباب عديدة للإمساك – من التغيير في النظام الغذائي، إلى البرد الخفيف أو الجفاف. وقد يصبح حدوثه متكرراً بالنسبة إلى أطفال آخرين، وقد يدوم لفترات زمنية طويلة.

يمكنك في هذه الفقرة أن تتعلمي كيف تحددي ما إذا كان طفلك مصاباً بالإمساك على أساس حجم واتساق برازه. كما نقدم لك أفكاراً مفيدة حول كيفية تخفيف انزعاج طفلك – مثل كيف تتأكدين من أن رضعات طفلك قد حُضِّرت بالشكل المناسب وكيف تمنحين طفلك تدليكاً لطيفاً، وكل هذا قد يساعد.

الإمساك

بما أن كل طفل مختلف عن الآخر، لا يمكن تشخيص الإمساك بتكرار حركات الأمعاء، بل بحجم واتساق براز طفلك. إذا أصيب طفلك بالإمساك، يصبح برازه جافاً وصلباً وكبيراً أو صغيراً بشكل غير عادي. قد يشعره طرح هذا البراز بالتوتر أو الألم. لتجنب ألم طرح هذا البراز الصلب، يحاول بعض الأطفال لا شعورياً إيقاف حركة أمعائهم ما يسبب استمرار الإمساك. كما قد يسبب الإمساك قلة الشهية والانزعاج والغازات أو البراز ذي الرائحة الكريهة وقد تلاحظين أن طفلك يبدأ برفض الطعام. يكون براز الأطفال الرضع الذين يرضعون طبيعياً أكثر طراوة في العادة من براز الأطفال الذين يرضعون بالزجاجة، لهذا إذا كنت قد حولت مؤخراً إلى الإرضاع الصناعي، فقد تلاحظين تغيراً.

أسباب الإمساك

قد يسبب التغيير في النظام الغذائي، أو الجفاف، أو المرض البسيط مثل البرد، الإمساك لدى طفلك، لكن يصعب في حالات كثيرة تحديد السبب بالضبط. الأطفال الذين يرضعون طبيعياً أقل عرضة للإصابة بالإمساك لأن حليب الأم أسهل هضماً من الحليب المجفف.

طرق تخفيف انزعاج طفلك

  • أعطِ طفلك ماء مغلياً مبرداً يشربه بين الرضعات إذا كنت ترضعينه بالزجاجة، لكن لا تخففي تركيز الحليب الصناعي
  • إذا كنت تستخدمين الحليب الصناعي، تأكدي من أن رضعات طفلك قد حُضِّرت بالشكل المناسب (1 ملعقة لكل 30مل من الماء) – إن زيادة مسحوق الحليب المجفف تجعل الرضعة عالية التركيز
  • استخدمي زيت الأطفال الصغار لتدليك بطن طفلك برفق باتجاه عقارب الساعة – لكن احرصي على أن يبدو طفلك مسترخياً ومرتاحاً
  • حركي ساقي طفلك في حركة دائرية لتليين أي انسداد
  • قد يشجع الحمام الساخن حركة الأمعاء. عندما ينشف جسم طفلك، ضعي بعض الكريم أو الفازلين حول مؤخرته للتخفيف ومنع الألم.

كما يمكنك أن تجربي الحليب الصناعي الذي يحتوي على البريبايوتكس، إذ قد تساعد في تليين براز طفلك.

في حال كنت قلقة حيال صحة طفلك، استشيري طبيبتك أو خبير الصحة. وإذا كانت لديك أي أسئلة، يمكنك دوماً الاتصال بفريق عملنا على الرقم 6262 6458 800 (الإمارات) أو على الرقم 0097144209489 (للدول الأخرى). من السبت إلى الخميس من ٩ صباحاً إلى ٦ مساءً.