النمو كل شهر

6-0 أشهر

مجيء طفل جديد الى البيت هو حدث مهم. وعلى مدى الأشهر الستة القادمة سيكون لديك نقاط تحول كثيرة في مراحل نمو طفلك. من أول ابتسامة إلى ملء أول ملعقة بالطعام. يشمل هذا الفصل ما هي الأمور التي يمكن أن تتوقعينها أو تتطلعي إليها .

11-7 أشهر

الآن وقد أصبح بإمكانك تغيير الحفاضات بكل سهولة، وأتقنت كيفية التعامل مع المرحلة الأولى من فطام طفلك، يمكنك اكتشاف ما سيحدث في الأشهر القادمة في ما يتعلق بمراحل نمو طفلك، إذ يبدأ باكتشاف العالم على أطرافه الأربعة، ونطق كلماته الأولى، ويبدأ بمواجهة الحياة كطفل يحبو

الطفل بين الشهر السابع والتاسع

ينمو طفلك بسرعة كبيرة، ويصبح أكثر إدراكاً للمحيط الخارجي من حوله، ويبدأ كل شيء حوله يثير فضوله. قد تكوني بدأت الآن بالمرحلة الأولى من الفطام. تصبح الأطعمة الصلبة مصدر طاقة لطفلك لزيادة مستوى نشاطه، وتزويده بالفيتامينات والمعادن اللازمة لنموه السريع. إذا شعرت أن عملية الفطام صعبة بعض الشيء، يمكنك الحصول على نصائح قيمة خاصة بالفطام عبر خط أبتا-أدفايس للأم والطفل على الرقم 6262 6458 800 (الإمارات) أو على الرقم 0097144209489 ( للدول الأخرى).

ويصبح فضول طفلك كبيراً، إلا أن كل هذه الإشارات والأصوات قد تجعل طفلك يشعر بعدم الأمان في بعض الأحيان. تجهيز منزلك يحمي طفلك من الحوادث. نتطرق أيضاً في هذه المقالة إلى كيفية تشجيعه، وضمان أن يقوم طفلك باكتشاف العالم المحيط به بأمن وسلامة.

نمو طفلك بين الشهر السابع والتاسع

يفرض عليك تزايد اهتمام طفلك بكل ما حوله بين الشهر السابع والتاسع أن تمضي وقتاً أكثر في حمايته من التعرض للأذى. وكلما تطورت شخصيته، يصبح أكثر حزماً، ويعبر عما يفضله من طعام وألعاب، بينما يتجنب الأشياء غير المحببة له.

يجب ان تبدأي منذ الآن بعملية الفطام. عندما تبدأين بتغذية طفلك، لا يمكن لأي نوع من الأطعمة تأمين جميع احتياجاته الغذائية بمفرده. يضمن تزويده بوجبة غذائية منوعة حصوله على معادن وفيتامينات متوازنة، ومنحه الطاقة التي يحتاجها لينمو ويكتشف العالم من حوله.

كافة الأطعمة الغنية بالحديد وحليب الثدي، أو حليب المتابعة هي أساسية في هذه المرحلة، إذ يبدأ مخزون الحديد في جسمه بالانخفاض في الشهر السادس. إنه لمن المذهل حقاً معرفة أن طفلك يحتاج في الشهر السابع إلى نسبة الحديد نفسها التي يحتاجها الرجل في عمر الثلاثين.

ومع مواصلة المرحلة الأولى من الفطام، عليك تقديم نكهات جديدة وأكثر سماكة، ومحتويات هشة، لن يبقيه الطعام الجديد مهتماً وحسب، بل سيساعد ذلك طفلك على تعلم طريقة الأكل وتطوير مهارات المضغ لديه. لا تخافي من اعطائه الملعقة، واسمحي له أن يسبب بعض الفوضى، جميعها تساعد في تعلمه.

عندما يجلس طفلك على كرسي مرتفع، انتبهي إلى إشاراته غير اللفظية، يشير التقاط الطعام بيديه إلى أن طفلك قد أصبح جاهزاً لمحاولة إطعام نفسه. الأطعمة التي على شكل أصابع تجعل الأكل أكثر إمتاعاً، والمضغات السميكة تساعد على تطوير عضلات الطفل لنطق الكلام. وعلاوة على ذلك، ربما قد ينتج عن ذلك فوضى عارمة، لكن قد يؤدي ذلك إلى زيادة الكمية التي يتناولها طفلك من الطعام هذه المرة. إذا رفض طفلك تناول أطعمة كثيرة الكتل من البداية، ما عليك سوى معاودة تلقيمه الطعام بكميات أقل، وتابعي المحاولة مرة بعد أخرى.

كافة الأطعمة الغنية بالحديد وحليب الثدي، أو حليب المتابعة هي أساسية في هذه المرحلة، إذ يبدأ مخزون الحديد في جسمه بالانخفاض في الشهر السادس.  وأظهرت البحوث أن LCPs، وبشكل خاص AA وDHA وهما موجودان بشكل طبيعي في حليب الثدي- مهمان لنمو دماغ الطفل وعينيه وجهازه العصبي.

تغيرات اخرى تحصل بين الشهر السابع والتاسع

تجهيز بيتك بشكل يحمي طفلك

يبدأ الأطفال في هذه المرحلة اكتشاف ما يحدث للشيء الذي يسقط من قبضتهم أو الذي يرمونه. العمل على اكتساب هذه المهارة المكتسبة يمكن أن يكون أكثر إمتاعا لهم، على الرغم من أنها قد تكون مصدر قلق لك.

هذا الوقت أيضاً هو الوقت الذي يقوم فيه بعض الأطفال بالزحف، وعلى الرغم من أنه ليس كل الأطفال يقومون بالزحف- البعض يفضل التنقل على مؤخرته، والبعض الآخر ينتقل مباشرة من الوقوف إلى تعلم المشي. والمزيد من التحرك الخلفي بشكل عام لأنها تسمح لهم بالمحافظة على لعبتهم المفضلة. لكن بما أنه يحب الحركة، فإن زيادة مستويات نشاطه تؤدي إلى ازدياد حاجته إلى الكثير من المساحات للتقصي والتعبير عن نفسه. يستغرق منه تعلم معنى كلمة “لا!” بعض الوقت، لذا يساعد تجهيز منزلك لحماية طفلك في إبقائه بعيداً عن الأشياء المؤذية والقابلة للكسر.

اللعب يشجع على النمو

الجزء من دماغ طفلك الذي يتحكم بمهاراته الحركية قد أكمل تطوره لمساعدته في التحكم بقسمه العلوي. ولكن حان في المرحلة الثانية دور قسمه السفلي، اليدين والرجلين. كلما تطور تحكم طفلك بنفسه، زاد نمو عضلات رجليه، ويصبح بإمكانه تحمل الوزن الزائد على قدميه، والوثب الى أعلى وأسفل وهو في حضنك أو في النطاطة.

حاولي تأمين ساحة ليلعب فيها طفلك بوضع بعض العقبات باستخدام القاذفات أو الوسائد للتأرجح أو الزحف حولها. ولا يعمل هذا على تقوية عضلاته فحسب، بل يشجع ذلك أيضاً طبيعته الاكتشافية.

الخوف من البعد أو الانفصال

يبدأ طفلك في الشهر السابع بفهم فكرة المسافة، ويصبح بإمكانه إدراك بأنك لست دائماً بقربه. يعني “الخوف من الانفصال” أنه يصبح خائفاً، ويبدأ بالتمسك بك عندما تحاولين مغادرة الغرفة، حتى ولو للحظة. بعض الأطفال يتعلقون بك أكثر عندما تضعينهم على الأرض أو عندما تتحركي بعيداً عنهم- ولو حتى على بعد خطوات قليلة. بإمكانك مساعدة طفلك على الشعور بالأمان، وذلك بالالتزام بروتين يومي منتظم- سواء أكان ذلك بتقديم زجاجة الحليب له عند الاستيقاظ، أم عبر تنظيم وجبات خفيفة بين الغفوات.

ممارسة لعبة الإخفاء يمكن أن تساهم في الحد من الخوف من الانفصال، حيث يتعلم طفلك أن عدم رؤية شخص ما يمكن أن يكون شيئاً مسلياً، وأنك سترجعين إليه عندما تعديه بذلك. ابدأي بإخفاء ألعابه المفضلة، واطلبي منه أن يحاول العثور عليها.

تشكيل الكلمات

على الرغم من أنه غير قادر على الكلام بعد، إلا أن طفلك يبدأ بتمييز اسمه والالتفات عندما يناديه أحدهم. تبدأ الأصوات المبهمة التي كان يصدرها بالتحول إلى ما يشبه الكلمات عند تكرار الأصوات التي أتقنها.

في الشهر السابع، حين يبدأ طفلك يتلفظ بكلمات مثل “ماما” أو”بابا”، يصبح الآن مدركاً لمعناها، وأنهما يشيران إلى شخصين مهمين في حياته- على الرغم من أنه لا يزال يفهم الكلمات بشكل مشوش.

القرقعات، الضحك، والاحتجاجات والصرخات جميعها هي عبارة عن طرق للتعبير عن أفكاره. ويبدأ بفهم معنى كلمة “لا” إلا أن هذا لا يعني أنه سيمتثل لها.