النمو كل شهر

6-0 أشهر

مجيء طفل جديد الى البيت هو حدث مهم. وعلى مدى الأشهر الستة القادمة سيكون لديك نقاط تحول كثيرة في مراحل نمو طفلك. من أول ابتسامة إلى ملء أول ملعقة بالطعام. يشمل هذا الفصل ما هي الأمور التي يمكن أن تتوقعينها أو تتطلعي إليها .

11-7 أشهر

الآن وقد أصبح بإمكانك تغيير الحفاضات بكل سهولة، وأتقنت كيفية التعامل مع المرحلة الأولى من فطام طفلك، يمكنك اكتشاف ما سيحدث في الأشهر القادمة في ما يتعلق بمراحل نمو طفلك، إذ يبدأ باكتشاف العالم على أطرافه الأربعة، ونطق كلماته الأولى، ويبدأ بمواجهة الحياة كطفل يحبو

شهره 1

الطفل في الشهر الاول, أشياء كثيرة يمكن ان تتغير خلال أربعة أسابيع فقط، إذ يبدأ طفلك بالنمو من ناحية الحجم. تتحسن قدرته على الرؤية، ويصبح بإمكانه أن يبتسم لك. تؤدي هذه السرعة في النمو إلى تبدلات في الشهية، أي أنه عليك نسيان أي نظام اعتمدته في الإرضاع، ولكن فقط لفترة قصيرة، إذ يجب أن تستقر شهية طفلك بعد أسبوع أو أكثر.

تظهر هذه المقالة التغير المستمر الذي يخضع له طفلك من خلال: النمو الجسدي، الأصوات التي يبدأ بإصدارها، والأشياء الجديدة التي يصبح قادراً على رؤيتها كلما تطور بصره. ونحن نسعى إلى إيجاد الطرق التي تمكنك من تعزيز الرابط الذي قمت بتطويره.

يمكن أن تكون التغييرات التي تظهر على طفلك حين يبلغ الشهر الأول مؤثرة، إذ يبدأ بفقدان مظهره “كطفل حديث الولادة” ويصبح أكثر تيقظاً، ويشير انتباهه إلى أمور بسيطة، كردة فعله عندما يقرع جرس الباب، إلى تطوره الذهني والجسدي.

عندما يحين موعد الرضاعة قد تلاحظين أن شهية طفلك إلى الحليب انخفضت نسبياً، على الرغم من أنها في الأسابيع الستة الأولى قد تزيد بشكل مؤقت حينما يمر بطفرة نمو جديدة. هذا الارتفاع في الشهية هو عبارة عن الطريقة التي يتبعها طفلك للتعبير عن حاجته إلى الغذاء لكي ينمو. كوني مستعدة لزيادة عدد مرات رضاعته قبل السماح له بالاعتياد على النظام بعد بضعة أيام.

في حال كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، فكلما أرضعته أكثر، ازدادت كمية الحليب المنتج، وبشكل خاص في الليل. يتكيف جسمك بشكل طبيعي ليتلائم مع تغير شهية طفلك. الجفاف والإعياء هما أمران شائعان أثناء الرضاعة الطبيعية، لذا من المهم تناول كمية وافرة من الماء والطعام قدر الإمكان. تذكري أن الأطفال الرضع يحصلون على جميع مصادرهم الغذائية من حليب الأم فقط- الغذاء الذي تمنحينه لجسدك يؤثر على الغذاء الذين يحصل عليه طفلك منك.

 

ومع نمو عضلاته، يصبح طفلك قادراً على رفع رأسه قليلاً والاستلقاء على بطنه. ويتعزز لديه المنعكس الطبيعي، وتقوم يداه بشكل تلقائي بالتقاط أي شيء يوضع في راحة يده.

تغييرات أخرى تحدث في هذه المرحلة

البكاء

يعتبر البكاء الوسيلة الأساسية لطفلك ليتمكن من التواصل، ربما تستطيعين سماع طفلك وهو يقرقر أو يصدر همهمة عند شعوره بالدفء والرضا. وهي طرق أخرى لطفلك توضح ما هي الأصوات التي يستطيع فعلها وكيف.

الابتسام

حتى في هذا العمر المبكر، يكون لدى بعض الأطفال القدرة على الابتسام، بإمكانك ان تعرفي إذا كانت ابتسامة حقيقية أو تعبير انفعالي بالصدفة، اذا استخدموا كامل وجههم- كما هو الحال مع البالغين، تشرق الإبتسامة في عيونهم. الأطفال يبتسمون فقط عندما يكونون مستعدين- إذا حدثت لبرهة فقط، فهذا لا يعني أنهم غير سعداء، لكن بإمكانك تشجيعهم على ذلك من خلال الدغدغة، والمعانقة واللعب. سيتعلم طفلك عن طريق تقليدك، لذا كلما ابتسمت في وجهه أكثر، ازدادت ابتساماته.

البصر

يتطور في هذه المرحلة بصر طفلك من ناحية الحدة والمدى، على الرغم من أن بصره ما يزال محدوداً. الوجه البشري – خاصة وجهك- يجذب انتباهه أكثر من أي شي آخر برغم وجود عناصر أخرى متحركة.

التواصل مع طفلك

يمكنك تشجيع التواصل مع طفلك من خلال الاتصال الجسدي. يحب طفلك أن يكون قريباً منك دائماً، حركي ذراعيه ورجليه بلطف، واستمري في استخدام التدليك لملاطفته. من شأن حمله قريباً منك أثناء الرضاعة، أو التقاطه وأرجحته بلطف أن يجعل طفلك يشعر بالحب، وأن يقوي الرابط العاطفي بينكما. العديد من الأمهات يرون في الطريقة الهندية في تعليق الطفل أو حمالة الكتف طريقة مثالية، لأنها تبقي الطفل قريباً من الأم، وتمنح الأمهات الحرية في التحرك.

 

إذا كان لديك أي أسئلة تتعلق بنمو طفلك، لا تترددي في الاتصال بخط أبتا أدفايس للأم والطفل على الرقم 6262 6458 800 (الإمارات) أو على الرقم 0097144209489 ( للدول الأخرى)، من السبت إلى الخميس، من الساعة ٩ صباحاً إلى ٦ مساءً.