الرضاعة بالزجاجة

لا تختار جميع الأمهات الإرضاع الطبيعي. تختار بعض الأمهات الجمع بين الإرضاع الطبيعي والإرضاع بالزجاجة. تجد أمهات أخريات أن اعتصار حليب الثدي والإرضاع باستخدام الزجاجة قد يساعدهن عندما يكنَّ خارج المنزل، ويمكن أن يتيح للزوج فرصة المشاركة في الإرضاع. وتقرر بعض الأمهات التحويل إلى الحليب المجفف بصورة تامة.

أياً يكن خيارك، سيساعدك هذا الفصل على تحضير نفسك وطفلك لاستعمال الزجاجة، ويشرح الأسباب التي تجعل استعمال الزجاجة قراراً من الصعب التراجع عنه. كما سنتطرق فيه إلى الاعتبارات العملية، مثل ما هي المعدات التي ستحتاجينها، وكيف تعقمين الزجاجات، وتحضرينها، وما هي الكميات وعدد المرات اللازمة من الرضاعة.

معدات الإرضاع بالزجاجة

إذا كنت حديثة العهد بالإرضاع بالزجاجة، فقد تتساءلين من أين تبدأين. يمكن أن تصبح لائحة المعدات الأساسية المذكورة في هذه الفقرة مفيدة. لكن مع وجود الكثير من الزجاجات والحلمات مختلفة الشكل في السوق، فقد تتساءلين أيضاً ما نوع الحلمة والزجاجة التي تشترينها. الطريقة الأفضل لاختيار معدات الإرضاع هي اتباع ما يفضله طفلك. في حين يجب اختيار تجهيزات التعقيم على أساس ما هو الأنسب لك.

يمكنك أن تقرأي هنا حول المجموعة الواسعة من معدات الإرضاع بالزجاجة والتعقيم المتوفرة لتتمكني من تحديد ما تعتقدين أنه يناسبك أنت وطفلك أكثر من غيره. كما أدرجنا لائحة بأشياء إضافية مفيدة للإرضاع بالزجاجة بحيث تكونين مستعدة بشكل جيد.

تجهيزات الإرضاع بالزجاجة

قبل أن تبدأي الإرضاع بالزجاجة يلزمك أن تشتري:

  • ست زجاجات رضاعة على الأقل. معظم الأطفال يرضعون حوالي ست مرات في اليوم، لذا إذا كنت تخططين للإرضاع بالزجاجة سيضمن لك هذا أن لديك عدد كاف من الزجاجات
  • ست حلمات على الأقل
  • تجهيزات للتعقيم
  • فرشاة لتنظيف الزجاجات
  • خيارك من حليب الأطفال المجفف

زجاجات الرضاعة

تأتي زجاجات الرضاعة في حجمين:

  • زجاجات صغير الحجم 120 مل/4 أونصة، وهي مثالية للأطفال الصغار وحديثي الولادة
  • زجاجات كبيرة الحجم 225 مل/8 أونصة مناسبة للأطفال الأكبر سناً

وتأتي في ثلاث قياسات من حيث العرض:

  • عريضة العنق وهي سهلة التنظيف
  • العادية
  • ضيقة العنق

بعض أنواع الزجاجة عريضة العنق مصممة بشكل خاص لمنع طفلك من استنشاق الكثير من الهواء ما قد يسبب تشكل الغازات في بطنه والانزعاج. من الميزات الإضافية للزجاجات عريضة العنق هي أنها أقل إرباكاً عند تعبئتها بالحليب المجفف وأسهل تنظيفاً. مع ذلك، قد تجدين أنه من السهل العثور على حلمات للزجاجات ذات العنق النظامية وهذه الزجاجات تناسب المبردات والمعقمات. إن الزجاجات ضيقة العنق تسهل على طفلك تعلم الرضاعة بنفسه، إذ يسهل على الأيدي الصغيرة الإمساك بها. عند اختيار زجاجة الرضاعة لطفلك، يعود الأمر إلى ما تفضلينه أنت وطفلك.

الزجاجات المضادة للمغص

من الشائع عموماً أن المغص سببه استنشاق الأطفال الكثير من الهواء أثناء الرضاعة. بعض زجاجات الأطفال والحلمات مصممة خصيصاً لتقليص كمية الهواء التي يستنشقها الطفل. إذا أبدى طفلك أعراض مغص، كأن يبدو غير مستقر بعد الرضعات، وأن يعاني من الغازات، فقد يكون من المجدي تجريب واحدة من تلك الزجاجات التي يُعتقد أنها تساعد.

 

المُعقِّمات

لا يزال جهاز طفلك المناعي غير مكتمل، خاصة إذا كان طفلك دون ست أشهر. وبالتالي فإن تعقيم تجهيزات الإرضاع لقتل أي جراثيم ضارة محتملة هام على نحو حيوي. قبل أن تقومي بالتعقيم، احرصي على تنظيف الزجاجات والحلمات تماماً باستخدام ماء الصابون الدافئ، وافركيها بفرشاة تنظيف الزجاجات (بوسعك أيضاً وضعها في غسالة الصحون).

بمجرد أن يتم ذلك، يكون هناك ثلاث طرق لتعقيم تجهيزات إرضاع طفلك:

  • الغلي
  • التعقيم بالبخار – باستخدام معقمة كهربائية بالبخار أو التعقيم بالأمواج الميكروية
  • التعقيم بالماء البارد

الحلمات

تأتي الحلمات في مختلف الأشكال والأحجام والمواد. يعتمد نوع الحلمات المناسب لك ولطفلك على الحليب الذي تستعملينه والذي يفضله طفلك. بالنسبة لحديثي الولادة، من الأفضل البدء بحلمات بطيئة التدفق، حيث تتم زيادة سرعة التدفق مع نمو طفلك واعتياده على الرضاعة.

إذا اختنق طفلك أو بقبق أو سرَّب الحليب أثناء الرضاعة فقد يكون ذلك إشارة إلى أن التدفق سريع جداً – جربي حلمة أبطأ تدفقاً. مرة أخرى، إذا كنت تعتقدين أن طفلك يتقدم بصعوبة في الرضاعة بالزجاجة، حولي إلى نوع أو طراز مختلف من الحلمات. الحلمات لا تدوم إلى الأبد، وقد تفسد، لذا احرصي على تفقدها بانتظام، وتأكدي من اختيار حجم يناسب مرحلة النمو التي يمر بها طفلك.

 

أشياء إضافية مفيدة أخرى إلى جانب المعدات الواضحة للإرضاع بالزجاجة، يمكن أن تجعل هذه الأشياء الإضافية المفيدة حياتك أكثر سهولة:

  • غلاية سريعة
  • ملابس قطنية رقيقة لمسح ما يُراق
  • صُدارات الطفل