الرضاعة بالزجاجة

لا تختار جميع الأمهات الإرضاع الطبيعي. تختار بعض الأمهات الجمع بين الإرضاع الطبيعي والإرضاع بالزجاجة. تجد أمهات أخريات أن اعتصار حليب الثدي والإرضاع باستخدام الزجاجة قد يساعدهن عندما يكنَّ خارج المنزل، ويمكن أن يتيح للزوج فرصة المشاركة في الإرضاع. وتقرر بعض الأمهات التحويل إلى الحليب المجفف بصورة تامة.

أياً يكن خيارك، سيساعدك هذا الفصل على تحضير نفسك وطفلك لاستعمال الزجاجة، ويشرح الأسباب التي تجعل استعمال الزجاجة قراراً من الصعب التراجع عنه. كما سنتطرق فيه إلى الاعتبارات العملية، مثل ما هي المعدات التي ستحتاجينها، وكيف تعقمين الزجاجات، وتحضرينها، وما هي الكميات وعدد المرات اللازمة من الرضاعة.

الإرضاع بالزجاجة في المستشفى

إذا كنت تفكرين في إرضاع طفلك بالزجاجة منذ ولادته تذكري أن تسألي المستشفى ما إذا كانوا يقدمون الحليب، وإن كان الأمر كذلك، فما هو نوع الحليب الذي يقدمونه. حتى لو كنت تخططين للإرضاع الطبيعي لكنك تريدين إبقاء خياراتك مفتوحة، فإن وضع بعض الأشياء الإضافية في حقيبة المستشفى الخاصة بك الآن سيتيح لك أن تكوني أكثر استعداداً عندما يأتي اليوم المنتظر.

إرضاع طفلك بالزجاجة في المستشفى

لا يتوفر حليب الأطفال في كل مستشفيات التوليد، لذا إذا كنت تخططين للإرضاع بالزجاجة فمن المهم التأكد ما إذا كان عليك أن تُحضري حليب الأطفال الذي تريدين تقديمه لطفلك وتجهيزات الإرضاع في حقيبة المستشفى الخاصة بك. إذا كانت المستشفى التي تقصدينها تقدم الحليب، اسألي إذا كان نوع الحليب نفسه الذي كنت تخططين لاستخدامه في المنزل. إذا لم يكن الأمر كذلك، فقد ترغبين في إحضار الحليب الخاص بك لضمان اعتياد طفلك على نوع الحليب الذي تفضلينه منذ البداية.

تحضير الرضعة الأولى

نلفت انتباهك مرة أخرى إلى أن بعض المستشفيات فقط – وليس كلها – تعلمك كيف تُحضِّرين الرضعة الصناعية الأولى لطفلك. هذه فرصتك لتوجيه أي أسئلة تجول في خاطرك لتشعري بثقة أكبر عند تعقيم الزجاجات وتحضير الرضعات.

استخدام الحلمة المناسبة

عندما يتعلق الأمر بالإرضاع بالزجاجة، فلا وجود لحلمة واحدة تناسب الجميع – كل طفل يختلف عن الآخر، وقد تحتاجين إلى استخدام زجاجات وحلمات مختلفة إلى أن تجدي واحدة تناسب طفلك. العديد من الحلمات المتوفرة مصنوعة من السيليكون، إلا أن بعض الأطفال يجدون صعوبة في الرضاعة منها لأنها أقل مرونة من حلمة ثديك، ومختلفة عنها كثيراً. قد تجدين أن طفلك يفضل الحلمات الأكثر طراوة، أو تلك ذات الشكل المختلف، مثل الحلمة المقومة للأسنان.

مع استمراره في النمو، تتغير احتياجات طفلك باستمرار، لذا ضعي في ذهنك أنك قد تحتاجين إلى تغيير الزجاجات والحلمات أثناء الأشهر الأولى لضمان أنه يرضع بشكل مريح.

إذا كنت ترضعين طفلك بالزجاجة في المستشفى، فقد يزودوك بحلمات معينة لكنك قد ترغبين في تدوين نوع الحلمة بحيث يمكنك استخدام نوع مشابه في المنزل لتجنب إرباك طفلك.